الرئيسية / أخبار محلية / ابداعات متنوعة لبراعم مركز الفرما فى معرض ” بورسعيد جميلة بأولادها ” بمشاركة مجمع اعلام بورسعيد

ابداعات متنوعة لبراعم مركز الفرما فى معرض ” بورسعيد جميلة بأولادها ” بمشاركة مجمع اعلام بورسعيد

كتبت / روان صبح – دمياط

التربية الفنية لها دور كبير في تنمية الرؤية الجمالية لدى الفرد وهذه الرؤية تتعمق وتنمو من خلال تدريب الطفل منذ الصغر حيث تقع المسئولية على الأسرة و المدرسة والمجتمع ككل ، لأن الإبداع يسهم في تأكيد الذات وبناء الشخصية والشعور بالثقة في النفس ، كما تقوم من خلال الإبداع على تحقيق النمو الشامل والكامل للإنسان المتعلم كما يعمل على إكساب المتعلم اتجاها موجبا سليما في السلوك والعمل .
وفى هذا الاطار شارك مركز النيل بمجمع اعلام بورسعيد فى يوم تثقيفى بالتعاون مع مركز الفرما الثقافى و جمعية بورسعيد للتنمية الاجتماعية و تضمن العديد من الفقرات بحضور الاستاذ اسامه المغربل رئيس مجلس ادارة جمعية بورسعيد للتنمية الاجتماعية و الثقافية و الاستاذة الهام الفقى مدير مركز الفرما والاستاذ عاطف زرمبة فنان تشكيلى و الاستاذة سماح حامد مسئول بمركز النيل للاعلام ببورسعيد و الاستاذة عبيرخضر مدربة التربية الفنية بالمركز وعدد من اعضاء الجمعيات الاهلية والشخصيات العامة و الاطفال المتميزين .
وصرحت الاعلامية مرفت الخولى مدير مجمع اعلام بورسعيد ان مبادرة اطفالنا مستقبلنا تضم العديد من الشركاء المتميزين فى العمل المجتمعى و تستهدف تنمية وعى الطفل فى كافه المجالات و تضمن اليوم لقاء حوارى مع الاطفال المشاركين وتلا ذلك افتتاح معرض فنى لاعمال الاطفال تتضمن رؤية لمشكلاتنا المجتمعية كالحفاظ على البيئة و دعم المعنى الحقيقيى للمواطنة وغير ذلك من موضوعات متعددة بعيون اطفالنا الذين يمثلون جيل المستقبل و الذى يقع على كاهله حل تلك المشكلات و الحد منها حيث ان للفن دور خاص ورئيسى في اكتشاف المبدعين من الاطفال كما له نفس الاهمية في تنمية ابداعهم ، ولا ينبغي ان ينظر للفن بوصفة نشاطا هامشيا في حياة الطفل بل ينبغي ان ينظر اليه بوصفه عنصر رئيسا في التربية وفي التثقيف وان الاهتمام بتشكيل أنشطة وقت الفراغ بصور تسهم في اكتساب الفرد الخبرات السارة الإيجابية ، وفي نفس الوقت، يساعد على نمو شخصيته ،وتكسبه العديد من الفوائد الخلقية والصحية والبدنية والفنية ومن هنا تبرز أهميتها في البناء العقلي لدى الطفل والإنسان عموماً.و من خلال الرسم يبدأ الطفل في خروج بعض الإنفعالات والطاقات الكامنة بداخله بدلا من أن يخرجها بشكل خطأ قد يؤدي إلى عنف أو تدمير أو أشياء أخرى سيئة ، كما يعمل الرسم على تطوير مهارات الطفل كما أنه يدعوه إلى أن يكون شخصا مبتكراً ومبدعاً .و يجعله شخصاً مرهف الإحساس يكره العنف والسلبية والعدوانية، من خلال الرسم سيبدأ طفلك في ربط رسوماته بالأشخاص الذين يتأثر بهم ويحبهم وبالتالى يرتبط ببيئته اخارجية ومشاكل مجتمعه .

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محافظ كفر الشيخ مع إنطلاق العام الرابع لقيادتكم نأمل إستكمال باقي المشروعات

محافظ كفر الشيخ مع إنطلاق العام الرابع لقيادتكم نأمل إستكمال باقي المشروعات

محافظ كفر الشيخ مع إنطلاق العام الرابع لقيادتكم نأمل إستكمال باقي المشروعات كتب : فريد ...