الرئيسية / أخبار مصر / احتفالات المتحف المصري بعيد ميلاده ١١٧

احتفالات المتحف المصري بعيد ميلاده ١١٧

كتب مينا صلاح

بمناسبة الاحتفال بمرور ١١٧عام علي افتتاح المتحف المصرى بالتحرير يفتتح الدكتور

خالد العناني وزير الاثار معرضين مؤقتين لمدة شهرين عن خبيئات المومياوات و التعليم

فى مصر القديمة.

يضم المعرض الاول مجموعة مختارة من الأربع خبيئات آلت تم العثور عليهم من قبل

منهم خبيئتين للمومياوات الملكية: خبيئة الدير البحري التي تمً الإعلان عنها عام 1881 و

خبيئة مقبرة الملك أمنحتب الثانيKV35 عام 1898، و التي تم العثور بهما علي عدد من

المومياوات الملكية من بينها مومياوات الملك رمسيس الاول والثاني و الثالث و سيتي

الاول و الثاني، و سفن رع و غيرهم، بالاضافة الي خبيئة باب الجُسس التي اكتشفت

عام 1891 و التي تم العثور فيها علي عشرات المومياوات لكهنة وكاهنات الإله آمون، و

خبيئة العساسيف و التي عثرت عليها البعثة الاثرية المصرية في اكتوبر الماضي بجبانة

العساسيف بالبر الغربي بالأقصر،

اما المعرض الثاني فيسلط الضوء عن التعليم في مصر القديمة عن طريق عرض

مجموعة فريدة من القطع التي توضح شكل العملية التعليمية بمصر القديمة وانماطه

المختلفة التي ساهمت في تشكيل الحضارة المصرية القديمة بشكل عام وتأثيرها

علي الحضارات الأخري.

 

www.egelyom.com

Be Sociable, Share!

عن Wala’a Ahmed

شاهد أيضاً

برعاية رئيس الوزراء .. «الأهرام» تطلق النسخة الثالثة من مؤتمر الطاقة السنوي 29 ديسمبر

برعاية رئيس الوزراء .. «الأهرام» تطلق النسخة الثالثة من مؤتمر الطاقة السنوي 29 ديسمبر تطلق مؤسسة «الأهرام»، النسخة الثالثة من مؤتمرها السنوي للطاقة، يومي 29 و30 ديسمبر الجاري، بفندق الماسة تحت عنوان «الطاقة …آفاق الاستثمار وفرص النمو»، وذلك برعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء. ويناقش المؤتمر، الذي تنظمه جريدة «الأهرام المسائي»، وشركة الأهرام للاستثمار، العديد من القضايا والموضوعات التي تتعلق بفرص الاستثمار في الطاقة باعتبارها أحد أهم خيارات المستقبل، ويستعرض المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، خلال جلسات المؤتمر، تجربة وزارتي البترول والكهرباء في تمكين الشباب وتأهيلهم للمناصب القيادية، بمشاركة شباب العاملين في كل من وزارتي الكهرباء والبترول. كما يناقش المؤتمر في جلساته بمشاركة رؤساء شركات البترول والكهرباء العالمية في مصر، سبل إدارة الاستثمار وكيف نجحت مصر في مواجهة التحديات وصولا إلى أعلى معدلات الإنجاز، ويقدم المشاركون في المؤتمر رؤية متكاملة حول المستقبل المستدام للطاقة في مصر وإفريقيا. ويبحث المؤتمر مستقبل الغاز الطبيعي في مصر، باعتباره نجما ساطعا في تنمية مصر وازدهارها من خلال مناقشات موسعة حول اكتشافات وإنتاج الغاز الطبيعي، والجديد في المشروع القومي لتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل، ودور الغاز المهم في تحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة، كما يناقش الصناعات التحويلية باعتبارها قيمة مضافة للثروات البترولية. ويبحث المشاركون في المؤتمر ما يتعلق بالكهرباء والتحول الرقمي، ودور المؤسسات المالية في تعزيز القدرات التمويلية لقطاع الطاقة، من خلال مناقشة سياسة البنوك في ترتيب القروض المشتركة ودعم الاستثمار في قطاع الطاقة، ومنظومة التامين ودورها في حماية مشروعات البترول والكهرباء ضد الأخطار. ويأتي المؤتمر انطلاقا من الدور الوطني لمؤسسة الأهرام كمؤسسة عريقة ورائدة، والتي بادرت بعقد هذا الحدث المهم، ليكون الأول من نوعه الذي يسلط الأضواء على واقع الطاقة في مصر، وفرص الاستثمار فيها، وتستهدف مؤسسة “الأهرام “من مشاركة ورعاية صانعي القرار والخبراء المصريين والأجانب لهذا الحدث المهم، إثراء فعاليات المؤتمر بما يسهم في بلورة رؤية فاعلة وإستراتيجية معاونة يضعها المؤتمر أمام متخذ القرار للمساهمة في رسم مستقبل أكثر إشراقا للاستثمار في مجال الطاقة التي تتوفر فيه لمصر فرص واعدة وطموحات كثيرة من أجل استكمال مسيرة التنمية والبناء من خلال الاستغلال الأمثل لفرص الاستثمار فيها . يذكر أن النسخة الأولى من مؤتمر الأهرام للطاقة والتي عقدت يومي 18 و19 ديسمبر 2017 تحت رعاية رئيس الوزراء السابق المهندس شريف إسماعيل وبمشاركة فاعلة من المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، حققت نجاحا كبيرا وأسفرت عن صياغة رؤية وطنية في إطار جهود الدولة لأن تصبح مصر مركزا إقليميا للطاقة، وذلك بما شهده المؤتمر من حضور عدد كبير من الوزراء ورجال الصناعة ورؤساء البنوك وكبار مسئولي الدولة وممثلي أكثر قطاعات الطاقة تأثيرا. يذكر أن “الأهرام” أطلقت في العام الماضي، النسخة الثانية من مؤتمرها السنوي للطاقة بعنوان ” مستقبل الطاقة والتنمية المستدامة.. رؤية مصر 2030″ بعد أن أطلقت قبل عامين النسخة الأولى من المؤتمر بعنوان “مصر مركز إقليمي للطاقة .. الواقع والتحديات” ، و”الأهرام” وهي تطلق النسخة الثالثة من المؤتمر الذي لاقى في نسختيه الأولى والثانية نجاحا كبيرا وكانت لفعالياته وتنظيمه وحجم المشاركة من جانب مسئولي الدولة والخبراء وقيادات شركات الطاقة بكل من البترول والكهرباء وأيضا قيادات البنوك وكبرى الشركات، إنما تستهدف أن يكون مؤتمرها هذا العام بمثابة دورة لاستمرار المؤتمر بدعم وحضور شركاء النجاح .

برعاية رئيس الوزراء .. «الأهرام» تطلق النسخة الثالثة من مؤتمر الطاقة السنوي 29 ديسمبر سحر …

التخطي إلى شريط الأدوات