الرئيسية » مقالات » اسرار تحركات ليبيا
تحركات ليبيا

اسرار تحركات ليبيا

جريدة مصر اليوم العربية/اسرار تحركات ليبيا

للكاتب : محمد عبد المجيد خضر

تابعنا خلال الثلاثة اشهر الماضية تحركات قوية وسريعة في دولة ليبيا العزيزة ، وتحالفات ومعاهدات وخيانات السراج وتصدي الجيش الوطني الشرفاء بدعم كبير وهمة وحس وطني من مصر حكومة وشعبا . 

واعلن الجيش المصري الاستعداد للتدخل المباشر في ليبيا مدعوما بشرعية لا غبار عليها من شيوخ القبائل الليبية وايضا من البرلمان الليبي الهيئة الشرعية الوحيدة في ليبيا ، في مقابل رئيس مجلس رئاسي غير شرعي ، جلب دولة استعمارية على مر التاريخ تحاول اعادة امجاد ماضي سحيق ، يستحيل استرجاعه في ظل التغيير الكبير في موازين القوة والثقافة والعلم وصحوة الشعوب بعد ان لمسوا متعة وجمال الحرية والتحكم في ثرواتهم ومقاليد امورهم . 

المهم الخائن فايز السراج ضحى بكل غال ونفيس في سبيل الاحتفاظ بالسلطة وجلب الاغراب من اتراك ومرتزقة سوريين ودواعش من كل شعوب الارض ، وفرط في اموال الشعب الليبي للصرف على كل هذه التحركات الغريبة والتي دعمتها امريكا وبعض دول اوروبا طمعا في خيرات ليبيا ومشاركة تركيا واردوغان للحصول على جزء من الكيكة .

المهم ظلت الامور في تصعيد يومي بحيث كنت يوميا اسرع لتلقي الاخبار من مصادر كثيرة خوفا من اندلاع الحرب ، ولكن بعد ان حدد الرئيس المصري مع الجيش الوطني الليبي خطا احمر لتقدم المرتزقة في اتجاه الهلال الذي يحوي اكثر آبار النفط انتاجا وهي مصدر اقتصادي قوي ، وايضا قاعدة الجفرة وهي قاعدة استراتيجية خطرة من يستحوذ عليهما يصبح اقوى بكثير من حيث القوة العسكرية والاقتصادية . 

لمسنا شئ عجيب وسمعنا تصريحات عنترية تصدر من خونة طرابلس وايضا من المسئولين الاتراك مقابل صمت الواثق من جهة الجيش المصري فما سر هذا الموقف !!!!!؟؟؟ وبدون ان حركة تدل على تحديهم واستهزائهم بتصريح الرئيس المصري فهل كان ذلك تكتيك ام رهبة وخوف .

اعتقد ان المغيب عن الوعي الفاشل اردوغان وبعد ان ورط تركيا بعدة ميادين للحرب وهدد الدول الاوربية بالمهاجرين ووعد امريكا بانجازات سريعة وتسليم البلاد العربية لهم بعد اخماده للاصوات الوطنية ، افاق على كابوس مرعب وجد امامه جيش قوي جدا مصنف التاسع على العالم ، ومن خلفه زعيم وحكومة هادئة جدًا قارين على التحرك السياسي الموزون بجانب تحركات عسكرية محسوبة بميزان حساس ، وشعب من خلفهم داعم بقوة كما انه يحمل شرعية لا غبار عليها للتدخل .

اما السراج الخائن واردوغان الطامع والمرتزقة الذين لا يحملون ايمانا بقضية ولا شرعية وولائهم للمال فقط ، وايضا استطاع السيسي وحكومة مصر تحويل معظم الدول العربية لدعم الجيش الوطني الليبي والموقف المصري . 

فما كان من امريكا الا ان اقتنعت باستحالة نجاح تركيا في اداء المهمة ، وان ما قام به القردوغان ليس الا تهريج وشو اعلامي غير منطقي وفضائح ومصايب سوف تطال سمعة امريكا الغير موثوق فيها اصلا .

الآن كل الكلام يتجه الى الحلول الدبلوماسية والمفاوضات السلمية السياسية واستبعاد الحل العسكري نهائيا والمطالبة باستبعاد تركيا عن المشهد واخراج المرتزقة والدواعش 

وايضا من الاتراك ، ورفض وجودهم على الساحل المقابل لهم في البحر المتوسط ، ورفض تصرفات وبلطجة تركيا التي اظهرت تهور لا يسمن ولا يغني من جوع .

خلاصة الكلام ان الطبخة الليبية التي اعطت امريكا وصفتها لتركيا لتنفيذها بالمطبخ الليبي فشلت ، لعدة اسباب اولها ان تركيا لم تتبع الوصفة بحذافيرها ، وانها استعانت بمساعدين من غير ذوي الخبرة ، كما دخلت مطبخ بدون موافقة اصحابه ثم انها لم تكن مدركة ان ادواتها لم تكن بمستوى يمكنها من اقناع المعلم الكبير . 

وتحمل اردوغان الفشل وحده امام العالم والمعارضة في بلده ، ويحاولون الان حفظ ماء الوجه وظهرت تركيا بمظهر لا تحسد عليه ، وليس امامها الا تنفيذ الاوامر والخروج من هذا المستنقع بأقل الخسائر الممكنة ، والتضحية بالسراج والميليشيات والاحلام التي تحولت الى كابوس يصرخ لكي ينقذه احد ليصحوا قبل الهلاك .

 تحركات ليبيا

عن doaa mahmoud

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإطلالة رقم ١٨ للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية | بطرس

الإطلالة رقم ١٨ للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة رقم ١٨ للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب — الكتاب المقدس ...

WordPress Lightbox