الرئيسية / دين / الإطلالة ٨١١ للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة ٨١١ للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة ٨١١ للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

كتب : فريد نجيب –

الكتاب المقدس يعلن عن بركة عظيمة للإنسان الذي يتكل على الله فيقول “مباركٌ الرّجُل الذي يتّكل على الرّبّ وكان الرّبّ مُتّكَلَه ، فإنّه يكون كشجرة مغروسة على مياه وعلى نهر تَمُدُّ أُصولَها ولا ترى إذا

جاء الحَرُّ ويكون ورقُها أخضرَ وفي سنة القَحط لا تخاف ولا تَكُفُّ عن الإثمار”.

مع الظروف الحياتية اليومية  ، ترى علامات القلق والتوتر من المجهول ومع ذلك هناك من يعيش في سلام رغم الأجواء المحاطة بهم

 

تسأله عن سبب الهدوء والطمأنينة ، الملازمان لحياتهم يحدثك عن عمل الله فهو وضع حياته في يد الله يقودها وفق إرادته ومشيئته.

 

ويستكمل حديثة أن ثقتي في الله قوية جدا ومقتنع تماما بأن لا شيء سيحدث لي خارج مشيئة الله،

أصدقائي من يضع ثقته في الله سيكون مثل شجرة مغروسة علي مياه وعلى نهر ، تمد أصولها الي المياه مصدر الحياة ومصدر الحياة هنا للإنسان هو الله نفسه

وداود النبي في سفز المزامير يتحدث الوحي الإلهي على لسانه عن الاتكال على الله

لها ثمار لا تحصى فيقول  ، إليكَ يا ربُّ أرفع نفسي يا إلهي عليك توكّلت فلا تدعني أخزى  ، لا تُشمت بي أعدائي  أيضاً كلّ منتظريك لا يخزوا.

ليَخزَ الغادرون بلا سبب طرقك يا ربّ عرّفني سُبُلك علّمني درّبني في حقّك وعلّمني لأنّك أنت إله خلاصي  إيّاك انتظرتُ اليوم كلّه”.

الخلاصة:

علينا أن نسلم حياتنا لله بدلاً من أن نثق بها نحيا ونعيش ونتحرك ونوجد وفق وصايا الله التي قيلت على لسان داود النبي

“تَوَكَّلْ عَلَى الرَّبِّ بِكُلِّ قَلْبِكَ وَعَلَى فَهْمِكَ لاَ تَعْتَمِدْ ، فِي كُلِّ طُرُقِكَ اعْرِفْهُ وَهُوَ يُقَوِّمُ سُبُلَكَ”

جريدة مصر اليوم العربية تشارك بإطلالة للقمص بطرس بطرس وكيل عام مطرانية كفر الشيخ وعضو الأمانة العامة لبيت العائلة المصرية بعنوان كلمة وآية.

عن Mohamed sabaah

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإطلالة 880 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 880 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – يقول الرسول بولس ...