الرئيسية / ثقافة / الإطلالة 755 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 755 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 755 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

كتب : فريد نجيب –

إن الغضب ظاهرة طبيعية ولكنه إذا زاد عن حده يتحول من ظاهرة إيجابية إلى ظاهرة سلبية مدمرة مردودها الغوص في مشاكل قد يكون من الصعب الخروج منها الأ بخسائر فادحة من الأمراض التي تكون سببا في ضياع وإهدار صحتنا.
ونحن كبشر قد يصل بنا الغضب الي فكرة الإنتقام والإيذاء بحجة الحفاظ على الكرامة والهيبة وهنا نسترجع معا سلسلة من أقول الكتاب المقدس عن الغضب فيقول “قد سمعتم أنه قيل للقدماء: لا تقتل، ومَنْ قتل يكون مستوجب الحكم. وأما أنا فأقول لكم إن كل مَن يغضب على أخيه باطلًا، يكون مستوجب الحكم” وأيضا” لأن غضب الإنسان لا يصنع بر الله” و“الرجل الغضوب يهيج الخصام، والرجل السخوط كثير المعاصي”” لا تسرع بروحك إلى الغضب. لأن الغضب يستقر في حضن الجهال” والأكثر من ذلك يقول” لا تستصحب غضوبًا، ومع رجل ساخط لا تجيء” لهذه الدرجة عندما تسير في طريق ومعك صديق غضوب ومنفعل ومتهور توقف عن إستكمال المشوار لان حتما الإستمرار ستكون نتائجه ومردوده بالسلب.
وهنا يطرح الكتاب المقدس حلولا نهائية للتخلص من الغضب اولها في قول الكتاب المقدس ” ليكن كل إنسان مسرعًا في الإستماع، مبطئًا في التكلم، مبطئا في الغضب. لأن غضب الإنسان لا يصنع بر الله”

فالإنسان العاقل لا يسلم نفسه بسرعة إلى إنفعال الغضب، إنما يتناول الأمر بكل هدوء ورزانة وبموضوعية، ويدرسه، ويفكر في نتائجه، للوصول للحل الأمثل لمعالجة المشكلة.

جريدة مصر اليوم العربية تشارك بإطلالة للقمص بطرس بطرس وكيل عام مطرانية كفر الشيخ وعضو الأمانة العامة لبيت العائلة المصرية بعنوان كلمة وآية

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سارة والمجهول قصة إنسان مع العالم الآخر

سارة والمجهول – قصة إنسان مع العالم الآخر بقلم عبدالحميد أحمد حمودة كان يشعر أن قوته ...