الرئيسية » مقالات » الاصلاح طريق نحو الحكومة الرشيدة ومكافحة الفساد

الاصلاح طريق نحو الحكومة الرشيدة ومكافحة الفساد

كتبت هانم محمد

الاصلاح الاداري
طالما نطلب الاصلاح فمن المؤكد أن يكون هناك فساد بل هو العلاج من تفشي الفساد

والسبيل الأمثل للقضاء عليه والاصلاح مفهوم واسع يشمل جميع جوانب الحياة التي

يمسها الفساد فهناك الاصلاح القانوني والاجتماعي والاداري والسياسي كما ان

الاصلاح هو القاعدة والفساد هو الاستثناء

منذ زمن بعيد والدول تتكلم عن الاصلاح الاداري وكلما اتت حكومة من الحكومات أعلنت

عن برامجها للاصلاح الاداري ويشير البعض ان الدول التي فيها فساد اداري بحاجة ماسة الي استراتيچية وطنية لمكافحة وتحقيق إصلاح إداري شامل

يعتبر الفرنسي بيشي اول من انتقد الادارة العامة في عام ١٧٨٩ شارحا ان المواطن

الفرنسي يعتبر بان المكتب ليس مجلس وان الكتبة لا يحق لهم ان يكونو مشرعين

ويعتبر الالماني ستين اول من وجة دعوه لتطوير الادارة وذلك في كتابة مذهب الادارة

وقد ضم توصيات باجراء اصلاحات مهمة وأساسية وظهر مصطلح الاصلاح الاداري في

اواخر الستينيات في بعض الدراسات عندما قام علماء الاداره بالدعوة الي اعادة تنظيم

النظم الادارية لتواكب التغير وتتماشئ مع البرامج الانمائية والقومية ويشغل هذا

الموضوع فكر الاداريين في العالم

وقد لاقت هذه الدعوة ترحيب من الدول المتقدمة ولكن بعض الدول النامية رفضت

الفكرة معللة وذلك بأنة طالما ان الادارات تؤدي واجبها فلا داعي لاي تغييرات ولكن

فشلت هذه الدول في تقديم التزاماتها تجاه الشعب

وقد كثر الحديث عن الاصلاح الاداري حتي أصبح شعار ينادي به وهناك تجارب للاصلاح

الاداري قامت بها بعض الدول والاصلاح الاداري هو ظاهرة معقدة سواء في عناصرها او

في أهدافها لذلك ليس من السهل ايجاد تعريف جامع لها وتختلف النظره للاصلاح

الاداري تبعا المنظور وقد تمحورت حوله ثلاث مداخل

المدخل الاداري وهو اقدمهم وطبقا لهذا المدخل تختلف معايير تقيم الاصلاح الاداري الي

معايير الكفايه التقليدية في الادارة العامه

القضاء علي أوجه الضعف في الادارة كا القضاء علي نظم الفساد

الوسائل الاداريه الحديثة مثل الاخذ في الاعتبار الجدارة في الوظيفة العامة أو الاخذ با

لموازنات التخطيطية أو ميكنة العمليات الادارية

اعاده النظر في القوانين والأنظمة التي تنظم الأبعاد المختلفة للادارة العامة

والاصلاح الاداري الذاتي وتعني ان القيادات الاداريه العليا في الادارة العامة هي التي

تقوم بعملية الاصلاح الاداريه العامه هي التي تقوم بعملية الاصلاح الاداري

الاصلاح الاداري الفوقي ويتم فرضه من خارج الجهاز الاداري بعد أن يعم الاحساس بين فئات المجتمع بقصور وعجز عن القيام بأعباء ومتطلبات تنفيذ التغير المستهدف في الخطط التنموية وهو مسألة نسبية لان القيادة السياسية هي التي لها الحق ان تحس دون غيرها بالحاجة الي الاصلاح وتتبني مراحل تنفيذه

وقد اهتمت الدول المتقدمة بالاصلاح الاداري إلي درجة إنشاء وحدات متخصصة فنية هدفها التطوير الاداري علي اعلي مستوي في الدولة وتقوم بدراسة مستمرة للنظم الاداريه والفنية وجميع انواع الاصلاح من جميع جوانبه من حيث الشفافية والمساءلة والحكم الجيد بطريقة ديمقراطية وقانونية ومهنية

فاذا نظرنا الي الدول المتقدمة نجدها تهتم بالقيم الاخلاقية وغرسها من الصغر حتي اذا اصبحوا مسئولين نجدهم يقاومون كل اشكال الانحراف الاخلاقي ويتعاملون بكل اشكال النزاهة التي تخدم الهرم الاداري من القاع الي القمة

واخيرا ان اهم مدخل لعلاج الفساد بصفة عامة والفساد الاداري بصفة خاصة هو غرس القيم الدينية لدي افراد المجتمع فا لاديان السماوية توكد علي تقديس العمل واحترام الواجب والمحافظة علي وقت وادوات العمل

 

 

 

 

 

 

الاصلاح طريق نحو الحكومة الرشيدة ومكافحة الفساد |

عن Wala’a Ahmed

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جريدة مصر اليوم العربية/ الرد الواثق على الكذاب

جريدة مصر اليوم العربية/ الرد الواثق على الكذاب

جريدة مصر اليوم العربية/ الرد الواثق على الكذاب يكتبها : محمد عبد المجيد خضر حاولت ...

WordPress Lightbox