الرئيسية / أخبار محلية /   الاعلامى أيمن عدلي ظهور مريم بجوار الرئيس أكد المقوله الشهيره  مبقاش في واسطة ولا مستحيل

  الاعلامى أيمن عدلي ظهور مريم بجوار الرئيس أكد المقوله الشهيره  مبقاش في واسطة ولا مستحيل

محمد سالم

استضاف اليوم الإعلامي أحمد خيري في برنامج “حال بلدنا” المذاع على الراديو 9090 ، أيمن عدلي عضو اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين زميل كلية الدفاع الوطني بأكاديمية ناصر العسكرية العليا.

 

وخلال اللقاء، أكد “عدلي” أن مصر هي الدولة الوحيدة في العالم التي اهتمت بتنظيم مؤتمر للشباب، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية لأول مرة تفكر في المستقبل حيث أخيرًا بأن 60 % من الشعب المصري شباب وأنه آن الأوان للاهتمام بهم، بعد أن ظللنا نعاني من إهمالهم طوال السنوات الماضية.

 

وقال “عدلي” إن ظهور الطالبة مريم فتح الباب الأولى على الثانوية العامة والشاب ياسين الزغبي بجوار رئيس الجمهورية في مؤتمر الشباب الرابع بالإسكندرية ، كان بمثابة رسالة واضحة للجميع مضمونها أن الدولة تهتم بأي مواطن يجتهد في مصر مهما كان اسمه أو وصفه “مابقاش في واسطة و لا مستحيل”.

 

وأوضح “عدلي” أن هناك رؤية جديدة تشجع المجتهد رغم أننا في دولة عندها تحديات وتهديدات ومخاطر وإرهاب وفساد ورغم ذلك هناك مشروع تنويري قوي تسعى الدولة لتنفيذه بأيدي وأفكار شباب هذا البلد.

 

وأضاف قائلًا : أن الجميل في مؤتمر الشباب أنه يتم من خلاله عمل كشف حساب للمسئولين من جانب شباب هذا البلد ، كما أن المؤتمر عمل حالة من التفاؤل بين الناس، فالحوارات تتم على الهواء بوضوح أمام الجميع، و جميع الآراء يتم طرحها بحرية.

 

وأكد أن الرئيس و الحكومة المصرية تضع المواطن البسيط في قلب القاعة، كما أن فقرة اسأل الرئيس تقرب الشعب من الحكومة و الرئيس.

 

وقال : نحن في حاجة إلى وجود حزب من الشباب تكون مصلحته العليا و انتماءه لمصر بغض النظر عن شخص رئيسه.

 

وأشار إلى أن الإعلام يجب عليه أن يكون له دور فعلي في عملية التنوير و التثقيف و بناء الدولة ، مؤكدًا أن الإعلام لابد أن تركز على النماذج الجيدة الموجودة في بلدنا.

 

وقال إن التليفزيون المصري هو الذي شكل وجدان المجتمع في السنوات الماضية، ولولا صوت العرب وإذاعة البرنامج العام و التليفزيون المصري لما كان هناك إعلام.

 

ولفت إلى أنه لا يمكن أن ينكر أحد أن هناك عثرة حاليًا في ماسبيرو ، ولكن على الدولة أن تدعم ماسبير و على العاملين في ماسبيرو أن يجتهدوا أيضًا .

 

وقال إن الهيئة الوطنية للإعلام حاليا تهدف إلى التنوير و التثقيف و التعليم ، و أيضا هناك بعض القنوات الخاصة القائمين عليها وطنيين ، وهناك مبدعين في إعلامنا المصري .

 

وأوضح أن الإعلام عليه مسئولية بدليل أن بعض القنوات عملت مشاكل مع بعض الدول ، ولذا لابد من وضع ضوابط تحكم العمل الإعلامي ، القانون 96 لـسنة 2016 نص على أن المرجعية الإعلامية في مصر هي نقابة الإعلاميين.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قفزة كبيرة في سعر الذهب وعيار ٢١ يسجل ١٤٨٠ جنيه مصري

قفزة كبيرة في سعر الذهب وعيار ٢١ يسجل ١٤٨٠ جنيه مصري

قفزة كبيرة في سعر الذهب وعيار ٢١ يسجل ١٤٨٠ جنيه مصري كتب: محمد حجازي شهدت ...