الرئيسية » مقالات » السحر والشعوزة داخل قبور الموتي
السحر والشعوزة داخل قبور الموتي

السحر والشعوزة داخل قبور الموتي

السحر والشعوزة داخل قبور الموتي

بقلم : مني الحديدي
وللجرائم اشكال وصورة عديدة لا تتوقف عند القتل والسرقة والارهاب والاغتصاب بل تطورت كما تطورت طرق ارتكاب الجرائم
في الأونة الاخيرة سمعنا الكثير عن جرائم اعمال السحر والشعوذة داخل مقابر الموتي
وانتهاك حرمة الموتي واعمال السحر اللي مايتفكش
واستخدام الهياكل العظميه واكفان الموتي من ابشع
واخطر وسائل السحر وكما يسمي ( بالسحر الاسود )
وايضا اصبحوا يستخدموا وسائل السحر من اجل علاج العقم والانجاب وكذلك لحل بعض المشاكل الدنيويه !!!!
واصبح للسحر والدجل أناس يمارسوه كمهنه وتقاضي اموال باهظه في ممارسته
انتشر الدجالون فى عديد من القرى بمختلف المحافظات
وتختلف التسعيرة حسب الحالة .. لفك العمل أو وضعه
في قبر ميت تسعيره !! تصل الي ألاف الجنيهات
ولوضع سحر فى مقبرة تحت رأس ميت أو داخل المقابر عن طريق “ التربي” تسعيرة أخري
ولفك العمل ايضا تسعيرة أخري
وهناك العديد من القصص تكشف عن سيطرة الخرافة والدجل والشعوذة على حياة كثير من الناس فى ظل ما يشهده المجتمع من تطورات اجتماعية وسياسية متلاحقة دفعت الكثير منهم الي اللجوء الي السحرة والدجالين
لتحقيق احلامهم او للنيل من اعدائهم ونسوا الله عز وجل وقدرته وعظمته في تحقيق كل ماكتبه لكل مخلوق علي ارضه ..نهشوا القبور وانتهكوا حرماتها بكل قوة وجبروت وتصديق لخيالاتهم المريضه
وللاسف الشديد أصبح الدجل مهنة وبأشكال مختلفة ويمارسها الكثيرون علي الملأ.
لقد حرص الإسلام على تكريم الإنسان حيا وميتا فجاء في القرآن الكريم :”ولقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ على كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا” وكرم الله الإنسان وفضله على سائر المخلوقات بالعقل
فإن من يمارس هذا النوع من السحر يرتكب سلسلة من المحرمات فالسحر من الأساس هو من الكبائر الموبقات حيث روى البخارى ومسلم عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضى الله عنه عَنْ النَّبِى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ» قَالُوا: «يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا هُنَّ؟» قَالَ: «الشِّرْكُ بِاللَّهِ، وَالسِّحْرُ وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِى حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَأَكْلُ الرِّبَا وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ وَالتَّوَلِّى يَوْمَ الزَّحْفِ وَقَذْفُ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ الْغَافلاتِ».
ويرتكب السحرة والدجالين جريمة أخرى وهى نبش قبر الميت وانتهاك حرمته حيث قالت أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كسر عظم الميت ككسر عظم الحى» رواه أبو داود وبذلك يحرم الإسلام نبش القبر وإخراج الميت منه ويعتبر ذلك اعتداء على الميت وانتهاكًا لحرمته.
يجب أن ينتشر الوعي بين الناس وتجتهد وسائل الاعلام بعمل ايجابي في هذا الشأن أن يزيدوا من وعيهم تجاه هذه الخرافات التي تستخدم لابتزاز الناس والحصول علي اموالهم وتدمير حياتهم ويجب ان يعلم كل من يلجأ الي هؤلاء أن ذلك يزيد من مرض الإنسان وإضعاف عقله وإرادته بما يخالف الشريعة الاسلاميه في حفظ العقل الذي كرم الله به الإنسان وفضله علي باقي المخلوقات ويجب أن يكون هناك تشريعات قانونية تشدد العقوبة على نابشي القبور ممن يعملون بمثل هذه الأمور لأنه لو ترك الباب على مصراعيه لضاعت كرامة الإنسان من الأحياء ومن الأموات.
اسألك يا الله بكل أسم سميت به نفسك ان تهدي جميع خلقك لما تحب وترضي وأجعلنا من الحامدين الشاكرين لكل ما تكتبه لنا.
السحر والشعوزة داخل قبور الموتي

عن Wala’a Ahmed

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإطلالة رقم ٤٧ للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية | بطرس

الإطلالة رقم ٤٧ للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة رقم ٤٧ للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب –  كونوا مكتفيين ...

WordPress Lightbox