الرئيسية / عاجل / الــولاء للــوطـــن .
الــولاء للــوطـــن .

الــولاء للــوطـــن .

الــولاء للــوطـــن .

بقلم : رفيق بالرزاقة.

حب الوطن ليس شعارات و كلام
يامن تزعم أنك وطني صادق


حب الوطن ليس له موانع و مغالق
و ﻻ عيش فيه للمحتال و المنافق


بل يتطلب مني و منك أن تكون صادق
حب الوطن الغالي من اﻹيمان


ليس من اليوم فقط بل منذ زمان
ففي كل قرية و مدينة و مكان


من تونسنا الغالية فخر البلدان
فوجب الذود عنها من الرجال و الصبيان


و اﻹخلاص في حب تونس عز اﻷوطان
و الجزائر العظيمة موطن الشجعان


كذلك المغرب و ليبيا دعامة مغربنا منذ زمان
و لبنان الأرز و فلسطين الحبيبة درر البلدان


و كل وطننا العربي نتمنى له السلم و الأمان
نبني مجدك و عزك بالفكر و الساعد و البنان


و نزرع أراضينا و نشيد الطرقات و البنيان
يا وطننا العربي يا أرض الحضارة و الجنان


نذوب في حبك و عشقك و ندعوا لك الرحمان
بدوام السلام و اﻷمن و اﻵمان


حماك الرب المقتدر القادر و المنان
و كتب لك السعادة و الفرحة الدائمة


لكل نسائك و رجالك الصناديد اﻷبطال
و نحيي بسالة جنودك و رجال اﻷعمال


المدافعين عن حرمتك باﻷبدان و اﻷموال
و عن حبك و الوﻻء لك لن نتخاذل


فهذا أمر مستحيل و محال
أيا وطن الثورة و العزة و الكرامة


لك من شعبك اﻷبي المتصف باﻷمانة
و الطيبة و الكرم و الشهامة


المقاوم للخونة و الكاره للخيانة
أصدق اﻷمنيات و أخلص النيات


لتصبحي من أرقى الحكومات
و تزول الرشوة و المحسوبية من اﻹدارات


و يتم تعيين اﻷكفاء أصحاب الكفاءات
لتولي أعلى المناصب في الوزارت


و نعيد النظافة في المدن و البلديات
و أبهى القرى و أجمل المنتزهات


الشباب و الرجال فيك و البناة
حرصهم الدائم أن تبلغي أعلى الدرجات


بالعلم و الثقافة و التعليم في كل اﻹختصاصات
أهل أوطاننا العظيمة و التنمية المستدامة


يجددون العهد للعمل بكل جد و أمانة
همهم اﻷوحد إسترجاع عيشة الرخاء و الكرامة


و اﻹعتدال و الوسطية و اﻹستقامة.
هكذا تكون الوطنية الصادقة


حب و إيمان و إجتهاد و عمل
بلا تخاذل و ﻻ خيانة و ﻻ كلل


لنحقق آمالنا و ينتصر اﻷمل
لنفخر بوطننا الغالي بين الدول.

الــولاء للــوطـــن .

https://www.egelyom.com/

 

http://Twitter: @romyoo20102003

Be Sociable, Share!

عن fatma elshbray

شاهد أيضاً

إطفاء حريق بمزرعة دواجن بالشرقيه

كتبت دعاء محمود تلقي اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقيه إخطارا من اللواء عمر رؤوف …

التخطي إلى شريط الأدوات