الرئيسية / مقالات / الفكر العسكري والتخطيط الإستراتيجي وعزيمة الرجال أهم مقومات نصر اكتوبر

الفكر العسكري والتخطيط الإستراتيجي وعزيمة الرجال أهم مقومات نصر اكتوبر

الفكر العسكري والتخطيط الإستراتيجي وعزيمة الرجال أهم مقومات نصر اكتوبر

كتب : فريد نجيب

من كتاب البحث عن الذات للرئيس الأسبق أنور السادات اخترت هذه العبارة التي تسعد القلب وتشعل حماس كل مصري لأنها تؤكد عزيمة المصريين وعظمة تاريخهم وقوة صمودهم

لإستعادة كل شبر من أرضنا الطيبة” لقد إستعاد سلاح الطيران المصري بهذه الضربة الأولى كل ما فقدناه في حرب 1956 و1967 ومهد الطريق أمام قواتنا المسلحة بعد ذلك لتحقيق ذلك النصر الذي أعاد لقواتنا المسلحة ولشعبنا ولأمتنا العربية الثقة الكاملة في نفسها ، ًوثقة العالم بنا .

وأنهى إلي الأبد خرافة إسرائيل التي لا تهزم . لقد كان قائد سلاح الطيران المصري في هذه المعركة الجنرال حسنى مبارك الذي طلبت إليه بعد ذلك أن ينزع ملابسه العسكرية ، ليرتدى الملابس المدنية لكي يعاونني في عملي كنائب لرئيس الجمهورية .

وهنا اتأمل وأسأل نفسي لماذا إختار الرئيس الراحل أنور السادات عنوانا للكتاب بأسم”البحث عن الذات” إستنتاجي أن هذا العنوان “له مغزى ومعني فالبحث عن الذات التي أهينت عام 1967

لإخرجها من بوتقة الهزيمة وتحريرها وتأهيل ها بالعزيمة والتدريب لإسترداد كرامة وهيبة المصريين وهذا إستغرق وقتا طويلا و مجهود عظيم وتدريب شاق على مدار 7 سنوات حتى إنطلاق معركة السادس من أكتوبر شهدت القوات المسلحة المصرية

أحدث مناهج التدريب بالكليات والمدارس العسكرية بالتوازي مع العمل على تطوير القادة في مجالات الفكر العسكري والتخطيط الاستراتيجي وتسليح الجيش بأحدث منظومات الأسلحة تؤهلة الدخول في معركة مع إسرائيل يحسمها خلال ساعات أو أيام قليلة وأعتقد أن الضربة الجوية الأولى والذي أشار السادات اليها في هذا الكتاب أنها حققت نجاحا كبيرا فى توجيه هذه الضربة ،

في توقيت واحد قصفت 3 مطارات و 10 مواقع صواريخ مضادة للطائرات و 3 مراكز قيادية للعدو بالإضافة لقصف العديد من محطات الرصد او الرادار ومواقع المدفعية كل هذا القصف في توقيت واحد بقيادة الطيار محمد حسني مبارك قائد القوات الجوية في ذلك الوقت.

البحث عن الذات المصرية لتدريبها وتأهلها لتحطيم خط بارليف وعبور قناة السويس ، وعن كيفية التغلب على هذه الحصن الذي إعتبره العدو خط الدفاع الأول للتصدي لمن يفكر في عبور القناه.

والحمدلله تم إختراقه فى أقل من ساعتين، بسبب عنصر المفاجأة وبمساعدة سلاح المهندسين.

الحديث عن إنتصار السادس من أكتوبر 1973 يحتاج مجلدات حيث تعد حرب أكتوبر من أعظم الإنتصارات التي خلدها التاريخ، والتي يعتز ويفتخر بها كل مصري، فهي المعركة القتالية التي إستعادت بها مصر كرامتها، بتضحيات رجال قواتنا المسلحة المصرية خير أجناد الأرض.

عن Mohamed Khaled

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإطلالة 813 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 813 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 813 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – كثير من الناس ...