الرئيسية » مقالات » الملتقى الدولي للشباب العربي للتسامح و السلام بمناسبة اليوم العالمي للتضامن الانساني
الملتقى الدولي للشباب العربي للتسامح و السلام بمناسبة اليوم العالمي للتضامن الانساني |

الملتقى الدولي للشباب العربي للتسامح و السلام بمناسبة اليوم العالمي للتضامن الانساني

الملتقى الدولي للشباب العربي للتسامح و السلام
بمناسبة اليوم العالمي للتضامن الانساني

كتبت رشا محمدي

بالتعاون مع اكاديميه طيبه للعلوم والتكنولوجيا
برعاية
منظمه التسامح والسلام
سيعقد ملتقي الشباب العربي للتسامح والسلام 21 ديسمبر
بمدينة القاهرة بأحد الفنادق الكبرى

فاعليات المؤتمر وسط لفيف من الامراء والشيوخ والوزراء والسفراء الشخصيات العامه والفنانين والدبلوماسيين والاعلاميين والوفود العربيه من جميع انحاء الوطن العربي

بمشاركه ١٥ دولة عربية و أفريقيه و اوروبية
التسامح هو أسمى القيم الإنسانية وهو مطلب إنساني فهو ليس واجبا أخلاقيا فحسب بل هو واجب سياسي

وقانوني يحتاجه الأفراد للتصالح مع النفس ومع الآخرين وتحتاجه الشعوب لتيسير قيام عملية السلام .

مجتمعاتنا العربية أصبحت بحاجة ملحة إلى حوار فعال بين الناس وبصفة خاصة الشباب يكون فيه جميع

المشاركين على قدم المساواة وبتوجه للاتصال الحقيقي بعيدا عن الاتصال في المجتمعات الافتراضية .

وفي ظل عصر التكنولوجيا وظروف الاتصال المفتوح والفتاوى الدينية المتشددة التي أسفرت عن العديد من

المظاهر الخطيرة حيث أصبحت أطياف المجتمع تعيش في جزر منفصلة داخل المجتمع الواحد وامتدت أثاره

على المجتمعات العربية ككل . وظهور الكثير من الحركات الدينية المتطرفة التي تزعزع كيان المجتمع ككل وأمنه

وسلامته مما ينعكس بالسلب على توفير المناخ السليم لتنشئة الاجيال القادمة وتنمية قدراتهم فالعديد من

الجهود تبذل لمواجهة عوامل هدم المجتمعات كالإرهاب والتطرف بدل من توجيهها نحو بناء الفكر وتنمية قدرات

الشباب والتي تعد أغلى ما يمتلكه الشعوب . من هنا انطلق هذا الملتقى الدولي الهام ” للشباب العربي

للتسامح والسلام (صناع السلام)” والذي يقوم على العديد من المحاور الهامة وهي
حول ما جاء بوثيقه الاخوه الانسانيه
المحور الاول حول ما جاء بوثيقه الاخوه الانسانيه :
المحور الأول: ثقافة التسامح والسلام ودعم استقرار المجتمعات

في هذا المحور يناقش المشاركون أهمية إرساء ثقافة التسامح والسلام في دعم واستقرار المجتمعات وكيف أن

المجتمعات الإسلام الأولى كانت ترسي هذه الثقافة وعاش الجميع في أمن وبناء وتنمية، وكيف تحقق هذه الثقافة من إرساء دعائم الأمن والبناء والتنمية.

المحور الثاني : تأسيس ثقافة التسامح والسلام عند الشباب

في هذا المحور يناقش المشاركون دور المؤسسات الدينية والمؤسسات التعليمية والإعلام والأسرة في ترسيخ

ثقافة التسامح والسلام في عقول الشباب
المحور الثالث: دور الشباب في تعزيز ثقافة التسامح والسلام في مواجهة التطرف والإرهاب

في هذا المحور يناقش الحضور التطبيق العلمي من قبل الشباب في نشر ثقافة التسامح والسلام في

المجتمعات باعتبارهم المخول لهم البناء والتنمية، كيف ينشر الشباب هذه الثقافة على أرض الواقع وفي وسائل

التواصل ومواجهة الفكر المتطرف والعنف، وكيفية مواجهة الغزو الفكر من أصحاب المذاهب المتطرفة.

المحور الرابع: الآليات العلمية لترسيخ دعائم التسامح والسلام في المجتمعات

يناقش هذا المحور الإجراءات العملية والمبادرات الجديدة التي تساهم في نشر ثقافة التسامح والسلام بين أفراد

والمجتمع بصفة عامة والشباب على وجه الخصوص، وكيفية تطبيقها في الأسرة والمدرسة والإعلام والشارع

وعلى وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها
الجامعات الاوروبيه والصينيه والمصريه .

رسالة المؤتمر:
استثمار الطاقات الشابة في نشر ثقافة التسامح والسلام وترسيخ دعائم التنمية والبناء ومواجهة الأفكار المتطرفة والمنحرفة.

احتفاليه تكريم وتنصيب سفراء التسامح والسلام
المركز الاعلامي الاعلاميه هاله الجميل

الملتقى الدولي للشباب العربي للتسامح و السلام بمناسبة اليوم العالمي للتضامن الانسانيالملتقى الدولي للشباب العربي للتسامح و السلام بمناسبة اليوم العالمي للتضامن الانساني

https://www.egelyom.com/

 

http://Facebook: جريدة مصر اليوم العربية

 

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محافظ كفر الشيخ ومواقف إنسانية جسدت شخصيته الإنسانية | محافظ كفر الشيخ

محافظ كفر الشيخ ومواقف إنسانية جسدت شخصيته الإنسانية

محافظ كفر الشيخ ومواقف إنسانية جسدت شخصيته الإنسانية بقلم : فريد نجيب اللواء جمال نور ...

WordPress Lightbox