الرئيسية / الديكور لمنزلك / “بالصور: المتألقة شيماء السيد مصممة الكروشية تبدع وتحول بأناملها الخيوط لقطع فنية

“بالصور: المتألقة شيماء السيد مصممة الكروشية تبدع وتحول بأناملها الخيوط لقطع فنية

كتبت-مروه جلال

يعتبر فن الكروشيه من الفنون الراقية التي يبدع في صنعها البعض وهو فن فرنسي الأصل إشتقت كلمة كروشيه من الكلمة الفرنسية KORCأو KORCHEالكروشيه أو التريكو بتوصف نوع نسيج من أنواع القطن أو الصوف وتعرف باللغة العربيه بالحبك اليدوي أو النسج اليدوي بالإبرة .
وهو فن رائع سهل التعلم وممتع يساعد علي ذوي الرغبة والمهارة علي صنع العديد من المنسوجات اليدوية الراقية . وعبارة عن أبرة خاصة لها شكل خطاف نسميها عاده بالصنارة .والخيوط المستخدمه متعددة وتتنوع الخامات المستخدمه من القطن إلي الصوف والحرير وغيرها وهذا بالطبع بخلافات الخامات الصناعية .

وفى لقاء خاص مع شيماء السيد الشهيرة ب “لوجي فهد” بدأت تروى لنا عشق التريكو والكروشية حيث بدأت حديثة قائلة إنها بتحب وتعشق شغل الهاند ميد وتعشق أيضا تركيبات الألوان مع بعضها و قالت إنها ابتدأت منذ عام “2012”و إنها كانت بتشتغل إكسسوارات بكل أنواعها وديكوباچ وخياميه وباتشوورك.

وذكرت إنه تم العرض عليها بأنها تدرس كورسات فى الخياميه لكن وقت ظروفها ووقتها لم يسمحوا بالتدريس.وإنها تفرغت للمنزل فترة وبعدها لفتت نظر عرائس الايموجرامى وأبتدأت تعلم نفسها وقامت بالدخول لعالم الكروشيه منذ حوالى ثلاث سنين.

وأضافت إنها تعلمت تقرأ الباترون وتشتغل لوحدها وأبتدأت تثقل الموهبه بڤيديوهات عن الغرز على موقع اليوتيوب وبدأت تشتغل مع العرائس بونشوهات وشنط ولم تقتصر عند هذا الحد وتابعت حديثها.

وقالت إنها أشتغلت فى تجديد واعادة تدوير الملابس بالكروشيه وشغلها كله بخيوط تركى، وقطن، وصوف، واكليريك ،للملابس وخيوط الكليم والمكرميه الفرنساوى للشنط .

وأضافت بأن العرائس هي عشقها وأكثر حاجه بتكون مستمتعه وهي بتشتغلها ،وأضافت أيضا بأنها بتحس أن كل عروسه تشتغلها فيها روح من صاحبتها وبتحاول تقرب شكل العروسه من صاحبتها .

وذكرت بأنها بتشتغل بخيوط قطن واكليريك تركى ،،وكما قامت بالذكر بأن من شجعها فى البداية والدتها وزوجها حيث ذكرت بحديثها أن” زوجها ” وهو الذي عرض عليها فكرة التسويق وشغلها تقوم بتسويقه عن طريق التواصل الاجتماعي والصفحه والجروب الخاص بها “فيس بوك” وأيضاعن طريق الانستجرام وقالت بأنهاالحمد لله عندها شغل عرائس بيطلع بره مصر،،وإنها لم تشترك فى معارض من قبل.

وقالت إنها بتصمم العرائس من الكروشيه أى عروسه جديده بتصممها لازم تكتبلها باترون لسوف تقوم بتنفيذها مرة تانية.
وقالت أيضاأن فى عروسه عندها أتطلب منها تنفيذها أربع مرات باختلاف الألوان .

وذكرت “شيماء”بأنها بتنصح أي شخص يحب يدخل مجال الكروشيه والاميجرومى تحديدا أنه لازم يكون عنده صبروالمحاولة وعدم اليأس ، لإن العروسة الواحده ممكن تاخد فى تنفيذها من 10 أيام لأسبوعين على حسب حجمها وتفاصيلها وأيضا بتاخد شغل مش أقل من 8:6 ساعات يوميا. وذكرت بأن العروسه مع المبتدئين ممكن تاخد مده تنفيذها شهر وأكثر لتطلع مظبوطه، ولابد أن يكون في التدقيق ومحاولة الإستمتاع بتنفيذ بالقطع .

وقالت بأن موهبة الكروشيه هي أساس وموهبة تأتي بعد التطوير بعدالإطلاع علي بعض الكتب والمجلات المتخصصة متابعة موضة الكروشية في كل عام وبشكل يتناسب في مجتمعنا.

وأضافت شيماء بأنه مجال ممتع ومتميز جدا ولكل عروسه بتقوم بتنفيذها بتحب تأخد من روح صاحبتها لان العروسة مش مجرد خيوط بتتجمع.

وقالت بأن العروسه مولود بيتم تكوينه خطوه بخطوه على أيدك وفرحتك بيها بعد مابتقومي بتنفيذها زى فرحة أم بمولودها بمجرد ماتشوفه بتنسى أى تعب شافته فلازم يكون قبل أى حاجه لازم يكون عندك صبر وإيمان بنفسك.

وأضافت “شيماء”بأنها وهي في مرحله التعليم الإعدادي تقريبا كانت بتحب الأشغال اليدوية وقالت بأنها تقريبا بتعرف فنون كثير لكن البداية الفعليه للكروشيه كانت من ثلاث سنوات.

وذكرت بأنها عملت بونشو لبنتها ولقيت تشجيع من عائلتها وزوجها وهما بالنسبه لها الناقد الخاص بها وأيضا ذكرت بأنهما بيشوفوا إللى مش بتأخد بالها منه وتوجهت بالشكر لزوجها لأنه هو الذي يشجعها ومازال علي تطوير موهبتها وعملها ويعطيها الرأي في الخامات والألوان وأنها تحرص كثيرا
علي معرفة رأيه في الأشياء التي تصنعها لأنه هوصاحب فكرة التسويق وبالإضافة إلي لمستها الخاصة .

وقالت بأن معرفتها بقرائه باترون الكروشيه ساعدتها بأنها تفهم باترونات العرائس وبدأت تبحث عن كل جديد وتشاهد اليوتيوب كثيرا عند القدرة بإتقان وقالت أن فن الاميجورومى بأنه فن ياباني والمقصود منه صنع المجسمات والعرائس بالكروشيه المحشوة بالفايبر، وقالت أيضا أن هذه الألعاب آمنه وتقي من مرض الحساسية عند الأطفال.

وذكرت بأنها بتستخدم فى شغل العرائس خيوط قطن واكليريك تركى للجسم والملابس وبتستخدم شعر” اكستنشن” حرارى وبتستخدم أيضاألوان قماش” للميك أب” للعروسه.

وقالت بأنها بتحرص دائما علي أن يكون شغلها مختلف عن الشغل التقليدي بغرزها الجديدة وأفكارها المجنونة وقالت أيضا بأنها بتتقن اللعب بالألوان في العرائس ولديها القدرة علي الإبتكار.

وكما قالت شيماء بأنها تحب الأشغال اليدويه من زمان ودى كانت موهبه وهي نمتهاوبتتابع الجديد عن طريق المواقع الروسيه والاجنبية وقنوات اليوتيوب.

وذكرت بأنها أشتغلت خيامي، وباتشوورك، وديكوباج وسموكس، وإكسسوارات ،بجميع أنواعه،ا وذكرت أيضا بأن الكروشية كان عالم تانى بالنسبه لها ،وبالذات الاميجرومى لأنه فكره وتصميم وإبداع ومجهود وإصرار وشغل دقيق وراقى .

وأضافت بأن نفسها يكون فى ورشة فى كل بيت لتصنيع الالعاب الآمنه للعدم بإستوراد الألعاب من الخارج وقالت شيماء بأنها بتحلم بأن يكبر شغلها وتقدر تحقق كل طموحاتها في المجال وكما أضافت شيماء بأنها تشعر بكيان في كل قطعة
تقوم بتنفيذها وإنها الحمد لله عندها عرائس سافرت إيطاليا وأمريكا، وكانت أول عروسة سافرت لدولة الدنمارك .

وصرحت شيماء بأنها قريبا بعد العيدسوف تفتتح سوق للعرائس الخاص بها فى دولة البحرين وأنهت حديثهابالإضافة بأنها حاليا بتتسوق شغلها عن طريق صفحتها والجروب الخاص بها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وعن طريق الإنستجرام. وقالت إنها الحمد لله حققت نجاحا كبيرا ولاقت إعجاب الناس مما جعلها تنتج أكثر مع زيادة الإنتاج.

 

 

 

Be Sociable, Share!

عن admin

التخطي إلى شريط الأدوات