الرئيسية / عاجل / ثورة ضد التعليم ….

ثورة ضد التعليم ….

ثورة ضد التعليم ….

كتب/ محمد الجاعوص

يجب أن نسعي جادين الي انقلاب جذري في المناهج التعليمية‏,‏ فهناك علوم يجب أن تتواري لأنه قد عفي عليها الزمن‏,‏

كما أن هناك علوما يجب أن تجد مكانها علي الخريطة الدراسية للطالب لأنها معارف العصر وعلوم المستقبل‏,‏

فالذكاء نفسه أصبح علما يدرس والتدريب العقلي أصبح أسلوبا يتبع‏,‏

كما أن علم مناهج البحث العلمي يجب أن يحتل مكان الصدارة في العملية التعليمية المعاصرة‏,

كما أن قدرا كبيرا من نتاج العلوم السلوكية الحديثة يجب أن يجد هو الآخر طريقه إلي أساليب التربية وطرائق التوجيه‏,‏

ولن يتحقق العائد المرتجي من تطوير السياسة التعليمية لو ظللنا علي عهدنا بالطرق التقليدية في حشو المعلومات‏,‏

بينما نحن في عصر الكمبيوتر أو اتباع أساليب التلقين المباشر‏,‏ بينما نحن نتقدم بسرعة نحو عصر الحرية الفردية

وتنمية الذات وتكريس الاستقلال الشخصي لدي من سوف يتولون إدارة الأمور في المستقبل المقبل‏,

إذ أن هدف التعليم العصري هو أن يفتح أبواب المعرفة ونوافذ التفكير أمام الأطفال والشباب ليتمكنوا من القيام ذاتيا

بعملية التعلم التي تستمر لصيقة بالإنسان حتي رحيله عن الدنيا‏,‏ التعليم أسلوب ذاتي للتفكير والتأهيل

والتدريب يجعل من البشر أصحاب بصيرة ناجحه فالدنيا قد تغيرت والعالم اختلف العلم والتكنولوجي

أحدثت تغييرات جذرية هائلة‏,‏ ونقلة نوعية باهرة‏,‏ جعلت معدل التطور في عام واحد يناظر ما عرفته عدة عقود سابقة‏.‏

إن دور الأسرة وأجهزة الإعلام دور مكمل للعملية التربوية وأساسي في الصناعة التعليمية لأن المناخ العام في المجتمع وشيوع

ثقافة معينة فيه وسيادة نمط من القيم والتقاليد بين أفراده‏,‏ هي كلها عوامل فاعلة في تكوين إنسان العصر‏,‏

فالعزلة مستحيلة في ظل السماوات المفتوحة والأقمار الصناعية والبرامج العالمية التي تقتحم علي الصغار والكبار حجرات نومهم قبل صالات معيشتهم‏,‏

إننا يجب أن نعترف أن التعليم ليس عملية مستقلة ولكنه جزء لا يتجزأ من مجتمع بأكمله ووطن بأثره بل ربما أيضا من العالم بطوله وعرضه‏,‏

فالطفل والشاب يخضعان لمؤثرات يومية لا يمكن الحد منها أو منع انتشارها‏,‏ كما أن الأجيال الجديدة تواجه بشكل غير مسبوق

أزمة الاختيار بين الشخصية القوية في جانب والنمط الدولي العام في جانب آخر‏,‏ ولن يتحقق لها التوازن المطلوب إلا بثورة عاقلة للانتقاء

الموضوعي العادل بين ركام هائل من التقاليد الموروثة‏,‏ وترشيد العادات الاجتماعية علي نحو يسمح بالمتزاج مع روح العصر ومقتضيات المستقبل‏ .

 

 

عن eren endraws

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المركز الأمريكى للمسح الجيولوجى : زلزال يضرب الفلبين بقوة إيرينى إندراوس تعرض جنوب الفلبين اليوم لزلزل قوى جدا  بمقياس

المركز الأمريكى للمسح الجيولوجى : زلزال يضرب الفلبين بقوة

المركز الأمريكى للمسح الجيولوجى : زلزال يضرب الفلبين بقوة إيرينى إندراوس تعرض جنوب الفلبين اليوم ...