الرئيسية / أحداث تاريخية / جبال مصر مازالت بكر

جبال مصر مازالت بكر

 

جبال مصر مازالت بكر

بقلم جهادبكركيلانى

الثروات المعدنية الطبيعية موجودة في كل بقاع الأرض و محاجر الرخام و الجرانيت من أهم هذه الثروات و كل دولة تختلف في خصائص ما تحتويه فتتميز كل دولة عن أخري في الخامات التي تحتويها إلا مصر لقد حباها الله بكل كنوز الارض

و كأن خزائن الكون يحتويه باطن هذه الأرض ففي مصر تجد الصخور الرسوبية و الصخور النارية و الرسوبية المتحولة و النارية المتحولة تجد فيها الذهب و الفضة والنحاس و الفحم ، الالماس ،الكوارتز ، الفلسبار ، البوكسيت ، الفوسفات الملح الصخري ، اليورانيوم و الرمال السوداء ، الحجر الجيري ، البترول و الغاز الطبيعي و معادن و ثروات عديدة

تملأ أرضنا الحبيبة و فوق كل هذه المعادن نملك خبراء جيولوجيين علي مستوي و رغم ذلك لايستطيع اي جيولوجي كان أن يؤكد ما في باطن كل جزء في الارض ما لم يزره بأجهزته و تجاربه الدقيقة و قد قيل من قبل أن الفراعنة استخرجوا الذهب من بقاع الأرض في مصر و تلك هي الكنوز التي زينوا بها مقابرهم و احتفظوا بها هناك و ربما استسلم البعض لهذه الأفكار

حتي جاء بعض الجيولوجيين العظماء من هذا البلد و أكدوا وجود ذهب في مواقع كثيرة و منها طبعا منجم السكري و الذي أعاد الأمل في كنوز عديدة و معادن كثيرة داخل باطن مصر العظيمة أما الرخام والجرانيت فأؤكد أن مصر مازالت

بها مناطق لم تكتشف بعد جبال مصر مازالت بكر و تبحث عن ما يفض بكارتها بالعلم و الخبرة صحيح هناك مناطق جفت ضروعها و لكن تحتاج تخطيط و إدارة لعودتها للحياة و إيجاد خطط صحيحة لتسويقها من جديد كمنطقة الشيخ فضل ففي باطن الأرض الخير الكثير و لكن ارتفاع ثمن التراخيص مع رخص الخامة في السوق المحلي و الخارجي جعل الناس يصرفون النظر عنها رغم جودتها و مناطق كثيرة

تحتاج أن نعود لاهل الخبرة و ما أدراك ما أهل الخبرة فهم يعرفون جيدا كيف يستخرجون كنوزها من محاجر الرخام والجرانيت و لا يستطيع أحد أن يؤكد أن محاجر مصر هي فقط الموجودة في بعض المعارض و المصانع فهناك خامات لم يتطرق لها

أحدا لأن هناك بعض الجبال الوعرة و التي لا يصل لها مدقات و لا طرق و أ أمل أن يكون للدولة دور في ذلك ففي بعض الدول الحريصة علي تنمية قطاع المحاجر تساعد أصحاب المحاجر باكتشاف المحاجر بالطائرات الهليكوبتر ثم بعد ذلك تمهد لهم الطرق لتساعدهم علي التعدين في هذه المناطق و من

ثم يعود بعد ذلك علي الدولة لتحقق ما تريد و تزيد مواردها و ليس فقط عن طريق التراخيص بل هناك خطوات اكبر و أكثر عائدا للدولة و أضف لذلك و لا أحد ينكرها هناك من أصحاب المحاجر و خبراء الجبال من عُهد و خلافه من يعرف كيف الوصول الخامات اكبر و أثمن و لكنه يتعفف في تعريفها لأحد لأنه يعلم جيدا أن من سيستفيد بها ربما شخص آخر أو جهة أخري

لن يستفيد من وراءها .. و ينتظر أن يؤتي له بحلم إما أموالا أو شريكا يشاركه ذلك جبال مصر غنية بخامات جميلة و فريدة و لكنها تنتظر نظرة عادلة يستفيد من خلالها الناس و الدولة بدون تجني طرف علي أخر نحن مع حقوق الدولة بدون الإخلال بحقوق و طموحات المشتغلين بقطاع الرخام في أيدينا الكثير لفعله لهذا القطاع لو دققنا النظر في ما يجب فعله لمصر الغنية بثرواتها و تشجيع الاستثمار فيها بما يتناسب مع و حجم ثرواتنا الطبيعية في مصر العظيمة

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نصر أكتوبر أهم حدث عسكري في القرن العشرين

نصر أكتوبر أهم حدث عسكري في القرن العشرين كتب : فريد نجيب — غدا يحتفل ...