الرئيسية / أخبار محلية / محافظات / القاهرة / جرائم قتل ومخدرات وتبادل اطلاق النيران بالقاهرة والجيزة في اسبوع

جرائم قتل ومخدرات وتبادل اطلاق النيران بالقاهرة والجيزة في اسبوع

كتب /محمد رمزى مونس

لقى تاجر مخدرات مصرعه فى تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة، وقال بيان لوزارة الداخلية إنه استمراراً لتوجيه الضربات الأمنية ضد مروجى المواد المخدرة، واستكمالاً لجهود الأجهزة الأمنية بشأن استهداف «عاطلين مقيمين بقرية كفر قنديل بدائرة مركز شرطة أطفيح بمديرية أمن الجيزة» لقيامهما بالاتجار فى المواد المخدرة بالقرية محل إقامتهما، والتمكن من ضبط أحدهما وبحوزته «فرد خرطوش وكمية من نبات البانجو المخدر»، وهروب المتهم الثانى عقب تبادل إطلاق النيران مع القوات، والعثور على «بندقية خرطوش وطلقتين من ذات العيار»، فقد تم تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة قطاع الأمن العام بقيادة اللواء علاء الدين سليم، مساعد الوزير للقطاع، وتم تحديد محل اختباء المتهم الثانى بمنزل بإحدى القرى بدائرة قسم شرطة النوبارية بالبحيرة.


وعقب وصول القوات بادر المتهم بإطلاق أعيرة نارية تجاههم، فبادلته القوات إطلاق النيران، وتمكنت من السيطرة على الموقف، أسفر ذلك عن مصرعه.
كما تم ضبط شحنة مخدرات فى 11 طرداً بريدياً بمطار القاهرة قادمة من دولة أجنبية
فى سياق متصل تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط 104 كيلوجرامات لمخدر القات و1000 قرص مخدر لعقار إكستاسى.. داخل طرود بريدية بميناء القاهرة الجوى قادمة من دولتين أجنبيتين بنظام الترانزيت.
فقد أكدت تحريات ومعلومات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات احتواء (7 طرود بريدية) على كمية من المواد المخدرة مخفاة بداخلها قادمة من إحدى الدول الأجنبية، مروراً بميناء القاهرة الجوى بنظام الترانزيت إلى دولتين أجنبيتين.


ثانيا اعترافات المتهمين بقتل طبيب أسنان بشارع المنشية بفيصل بالهرم
اعترافات المتهمين”كنت عايز أسرقه.. محتاج فلوس.. وعارف إن هو راجل غني.. قلت أخلص منه وأسرقه.. اتصلت بواحد صاحبي.. واتفقت معاه على خطة القتل.. وأنا سرقت مفتاح الشقة وطلعت عليه نسخة.. دخلنا الشقة وكان الدكتور في العيادة.. ولما جه الشقة ودخل هجمنا عليه وقتلناه وسرقناه”، بهذه الكلمات بدأ المتهم الرئيسي بقتل طبيب الأسنان داخل شقته بمنطقة الطوابق بالهرم، اعترافاته أثناء التحقيق معهما.
وأضافت المتهم الرئيسي “جار المجني عليه”، أثناء مثوله أمس، أمام النيابة العامة قائلا: “إنه استغل علاقة الجيرة مع المجني عليه وتردده عليه وظنه أنه ميسور الحال، فاتفقا على سرقته وقتله بالشقة لكونه مقيما بمفرده، وتربصا له حتى خروجه من الشقة، ودخلا إليها باستخدام مفتاح مصطنع وانتظراه بالشقة، وعند عودته أجهزا عليه خنقا، وقيداه حتى فارق الحياة واستوليا على 1000 جنيه -أنفقاها- و3 هواتف محمولة أرشدا عنها”.
ما جاء على لسان المتهم الرئيسي، أكده المتهم الثاني، وأصدرت النيابة قرارا بحبسهما لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق، ونسبت إليهما تهمة القتل العمد المقترنة بالسرقة.
ظهر يوم الأحد الماضي، ورد بلاغ من أهالي منطقة المنشية بـ”الطوابق” لقسم شرطة الهرم، بانبعاث رائحة كريهة من شقة سكنية بالعقار، بمجرد تلقي البلاغ، انتقل فريق من مباحث الجيزة، ووحدة مباحث الهرم، تحت قيادة العميد أسامة عبدالفتاح رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، والرائد حسام عبدالمنصف معاون مباحث الهرم، إلى مكان البلاغ، وبكسر باب الشقة، تبين الآتي: “جثة لرجل في العقد السادس من عمره، ملقى على الأرض، مخنوق، مقيد القدمين بعثرة في محتويات الشقة، اختفاء هواتف الضحية”.
استكمل فريق البحث فحص مسرح الجريمة، بحضور اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية، وتبين أنَّ الجثة لطبيب أسنان يدعى “صفوت” (59 عاما)، ولديه عيادة بالمنطقة منذ عدة سنوات، وأنه ميسور الحال، أيضًا جاء في المعاينة، أنَّ مرتكب الواقعة دخل بطريقة مشروعة إلى الشقة وذلك لسلامة مداخل ومخارج الشقة.
عقب الانتهاء من اتخاذ الإجراءات من جهات التحقيق، ومعاينة مسرح الجريمة، تم عرض المعلومات على اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، الذي أمر بتشكيل فريق بحث من مفتشي قطاع الأمن العام، وإدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت قيادة اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث.
وتضمنت خطة البحث: “فحص قاطني العقار الذي يقيم فيه الضحية، فحص المترددين عليه، مراجعة الكاميرات القريبة من مسرح الجريمةـ لبيان عما إذا كان هناك شخص داخل أو خرج غريب عن السكان في وقت معاصر للجريمة”، وبدأت القوات تنفيذ الخطة.
وبعد مرور عدة ساعات توصلت القوات إلى أن الضحية طيب أسنان شهير ومعروف لدى سكان المنطقة، وأنه ليس له أي خلافات وعدوات مع أحد، وبمراجعة الكاميرات تبين دخول وخروج شاب غريب عن السكان في وقت معاصر للجريمة، وتمكّنت القوات من تحديده، وتبين أنه مقيم يمنطقة مصر القديمة، وتم استئذان النيابة العامة لضبطه ومناقشته كمشتبه فيه.
وتبين أن المتهم يدعى “شريف” (24 عاما)، وبمناقشته عن سبب وجوده في مسرح الجريمة، أنكر صلته بالواقعة، وقال إنه كان يتردد على أحد أصدقائه يدعى “علي وزير” (33 عاما – سائق)، وتم استدعاء صديقه الذي يقيم في العقار “مسرح الجريمة”، وألقي القبض على صديقه واعترف الاثنان بارتكاب الواقعة.
ثالثا الجنس وراء مقتل الطفلة ملك بارض اللواء

“ممارسة الرذيلة وبكاء”.. وراء قتل طفلة ركلا بالأقدام والتعذيب حتى الموت، على يد عشيق والدتها، بمنطقة العجوزة، تفاصيل الجريمة، التى وقعت داخل إحدى الشقق السكنية البسيطة بمنطقة أرض اللواء بالعجوزة، هكذا جاء فى تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية بقسم شرطة العجوزة.
وجاء في التحريات أن بداية الواقعة بوصول سيدة في العقد الثالث من عمرها إلى مستشفى قصر العيني وكانت تحمل ابنتها “ملك”شعبان 4 سنوات، وطلبت من الأطباء توقيع الكشف الطبي عليها، وادعت بأنها كانت تلعب في الشقة وسقطت من على “الكنبة” أثناء اللعب وأصيبت بحالة إغماء.. دقائق معدودة ورد الأطباء على والدة الطفلة أنها توفيت قبل وصولها إلى المستشفى.. لحظات ووصلت قوات الشرطة وفحصت البلاغ وألقت القبض على الأم وعشيقها، بعد أن تبين أنهما كانا يمارسان الرذيلة وأثناء ذلك كانت الطفلة تبكي ما أثار غضب العشيق ودفعه للتعدي على الصغيرة بالضرب حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وتمت إحالتهما للنيابة التى باشرت التحقيق فى الواقعة، وقررت حبس المتهمين على ذمة التحقيق.


صباح أمس، اقتادت أجهزة الأمن بالجيزة، الأم المتهمة وعشيقها تحت حراسة أمنية مشددة أشرف عليها اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية، والعقيد عمرو البرعي مفتش المباحث، إلى محكمة شمال الجيزة، لعرضها على النيابة العامة، لإعلانهما بقرار إحالتهما للمحاكمة الجنائية.. ومثلت الأم وعشيقها أمام النيابة العامة.. وبهدوء تام مثلت “نجلاء” 28 عاما، أمام محقق النيابة واعترفت بارتكاب الواقعة، وقالت: “إنها مقيمة في منطقة أرض اللواء منذ فترة زمنية تتجاوز الـ8 أشهر، بعد أن تركت منزل الزوجية بالفيوم، بسبب خلافات مع الزوج، واستئجارها شقة وبدأت في العمل خياطة، للإنفاق على أبنائها ولد وبنت، وأثناء عملها تعرفت على أحمد، ونشأت بينهما علاقة عاطفية وتحولت إلى علاقة غير شرعية، وكانت دائما يتردد عليها ويعاشرها، وأثناء ذلك كانت الطفلة المجني عليها تبكي وكان يعتدي عليها بالضرب لبكائها، ويوم الجريمة، كان معها في الشقة وعقب لقاء جنسي جمع بينهما كانت ملك تصرخ، وبدأ في ضربها باليد وركلها بالقدم، وبعد ذلك أحضر خرطوما وتعدى عليها بالضرب حتى لفظت أنفاسها الأخيرة”
تواصل الأم: “بعد كده فكرنا نعمل إيه.. أبوها هيسأل على البنت.. أنا خفت.. اتفقت مع أحمد، على اختلاق واقعة سقوطها من شرفة الشقة، وروحنا المستشفى، وقلنا إن البنت وقعت بس طبعا التعذيب والضرب كان ظاهر.. وده اللي كشف الجريمة”.ما جاء على لسان الأم، أكده المتهم الثاني، وتمت إحالتهما للمحاكمة الجنائية العاجلة أمام الجنايات

Be Sociable, Share!

عن Tamer ahmed

شاهد أيضاً

من لا يرحم لا يرحم المرأة التي غلبت الشيطان تقتل اطفالها بلا رحمة بالدقهلية

من لا يرحم لا يرحم المرأة التي غلبت الشيطان تقتل اطفالها بلا رحمة بالدقهلية كتب …

التخطي إلى شريط الأدوات