الرئيسية » مقالات » جريدة مصر اليوم العربية/التنسيق الخفي بين امريكاوايران
جريدة مصر اليوم العربية/التنسيق الخفي بين امريكاوايران

جريدة مصر اليوم العربية/التنسيق الخفي بين امريكاوايران

جريدة مصر اليوم العربية/التنسيق الخفي بين امريكاوايران

للكاتب : محمد عبد المجيد خضر 

في البداية انا شخصيًا واثق بان الموضوعات الخلافية وما يتم على المسرح العالمي ، ما هو إلا تنسيق وتوزيع ادوار بين امريكا وايران ، وتستخدم اسرائيل بدور ثانوي في الفيلم كي تتم الحبكة الدرامية .

من عدة سنوات وكل تفاعلات القضية النووية الايرانية متشابهة ، وتصوير مناظر تحبس الأنفاس بان امريكا على حافة اتخاذ قرار بقصف ايران ، ووأد المشروع النووي في مهده لكن ما يدور في إعتقادي ان هذه السيناريوهات آخرها اعلان ايران بيانا ، اتوقعه في اي وقت من الفترة المقبلة تكشف فيه عن اكتمال تصنيع القنبلة النووية ، وذلك بتنسيق كامل مع امريكا هم فقط يمهدون لذلك سويا امام الرأي العام العالمي ، وحتى يضمنون ولاء دول الخليج العربي اولا ، ونشر الرهبة في المنطقة .

ومن الجدير بالذكر ان المناوشات والمجابهات لا تتم في امريكا ولا في ايران ، بل باياد غبية وبجهل غير مسبوق وعمالة ديدنها الدولار ، ادفع وستجد ما يسرك ، بدون انتماء ولا وطنية ولا ضمير ليعاني شعوب المنطقة العربية ، وخصوصًا التي تحوي ميليشيات تابعة لايران وبدعم وحماية مخفية من قبل أمريكا !!!؟ .

فتصوروا اللعب بمقدراتنا وشعوبنا لتصوير مجابهات تليفزيونية ، فمخابرات اسرائيل اخترقت الى عمق ايران وحققت انجاز كبير بضرب مفاعل نطنز في ايران !!!!؟؟؟ ، وتم احداث تفجير بداخله ، وهذا بلا شك بموافقة امريكية ، واعتقد ايضا انها بتسهيل وتغاضي إيراني ، لاشعال المنطقة واظهار مدى التأثير في الحرب والمجابهة ، فقد بدأت ايران بما يسمى انتقام من امريكا واسرائيل ، بتفجيرات وطائرات مسيرة في أربيل وبغداد سبحان الله. 

ووقعت ضحايا ليسوا امريكان ولا ايرانيين ولا من اسرائيل ولكنهم من الشعب العراقي الاعزل المغلوب على امره المسكين ، الذي تفترسه الميليشيات الشيعية !!!؟ ، بلا ذنب ولا جريرة منهم ، الا ان ايران وبعد صدام حسين استحلت العراق ، بعد ان سلمته لهم امريكا على طبق من ذهب ، وايران تصول وتجول وتصفي حساباتها ( المتفق عليها وبالتنسيق مع الامريكان ) وانا مصر على ذلك لان ما يدور شئ مخزي يجب التحرك ضده . 

ألا يعلم العراقيون جميعا انهم يهدمون وطن عظيم بكل غباء الدنيا وجهل الدنيا والاخرة وانانية وانهم لن يسلموا جميعا من النتائج النهائية ، بعد ان يفرغوا من تحقيق اهدافهم على حساب الجميع وهي نهاية طبيعية للخيانات والخونة لاوطانهم .

انتبهوا لما حدث للاعلاميين المصريين الخونة في تركيا بعد ان تم التفاهم والتقارب بين مصر وتركيا !!؟ ، دعسوهم بالاقدام دون احترام ولا تقدير ، فانهم اولا واخيرا خانوا بلادهم فلم يكن لهم اي قيمة ، والتضحية بهم رخيصة جدًا .

انهم يفجرون بلادهم ومدنهم خدمة لاجندات وسيناريوهات خارجية والضحية هي شعب العراق بكل طوائفه وثرواته ، فالى متى تهدمون اوطاونكم بتعليمات ممن يريدون لكم الخراب والفناء .

ويا شيعة العراق اتبيعون وطنكم بكل شجاعة وتولوا وجوهكم نحو ايران ، وتعتبرونها وملاليها اسيادكم ، اي دين هذا الذي يجعل انتمائكم للفرس ، الذين لا يعلمون من الدين غير القتل والتفجير ونشر الشقاق والنفاق بين المواطنين من شعوب المنطقة .

بنفس الخيانة والعمالة وبنفس الطريقة لشيعة لبنان قضوا على بلدهم ، وايضا الشيعة في اليمن دمروا اليمن وحولوا شعبها للمجاعة ، مما يشجع الايرانيين للتمادي فلن يخسروا شئ فقط يدعون الاغبياء لاتخاذ مواقف لا تخصهم اصلا ، وهم يخدمونهم بكل شجاعة وولاء وانتماء !!؟ لطفك يا رب. .

ربنا لا تزغ قلوبنا به اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب .

جريدة مصر اليوم العربية/التنسيق الخفي بين امريكاوايران

عن ahmed mosaid

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فى ظلال الهدى النبوى ومع تربية الأبناء مسؤلية مَن ؟" الجزء الخامس " | ظلال

فى ظلال الهدى النبوى ومع تربية الأبناء مسؤلية مَن ؟” الجزء الخامس “

فى ظلال الهدى النبوى ومع تربية الأبناء مسؤلية مَن ؟” الجزء الخامس ” إعداد / ...