الرئيسية » مقالات » جريدة مصر اليوم العربية/فتاوي كرونا وتجار التليفزيون
فتاوي كرونا
فتاوي

جريدة مصر اليوم العربية/فتاوي كرونا وتجار التليفزيون

جريدة مصر اليوم العربية/فتاوي كرونا وتجار التليفزيون

للكاتب : محمد عبد المجيد خضر

من بداية ظهور فيروس كورونا والفتاوي نازلة كالمطر على الفيس بوك واليوتيوب والماسينجر والفيبر وغيرهم وأصبح الكل علماء ومحللين وتنافس الأطباء لتقديم النصائح الطبية وشرح وتعريف الفيروس الجديد في كل أنحاء العالم ، حتى انتشر وتفشى وأصبح وباء عالمي ودخلت منظمة الصحة العالمية على الخط وكل يوم والتاني تصريح ووعود وتخويف حتى أصبحنا فاقدين للثقة في الكل .

فنحن لسنا أطباء وليست لدينا فكرة طبية ولا خبرة كافية لدينا لنعلم من الصادق ومن يرغب بعمل شو للشهرة فواحد يطمنا ويقول لنا لا تخافوا فهذه لعبة لتخويفكم وما حدث بفعل فاعل ، لكن الموضوع بسيط ولايزيد ان كونه دور إنفلونزا عادي جدا وسوف ينتهي بسرعة ، فيتراخى الناس ولا يلتزمون بالتوجيهات الصادرة عن الحكومة متمثلة في وزارة الصحة ووزارة الداخلية ورئاسة الوزراء المتابعين للحالة عن قرب .

وآخرين على الفيس بوك ومن خلال القنوات الفضائية ينشرون الرعب والخوف بين الناس من عواقب الاستهتار باعتبار ان الوباء خطير ولا يجب الاستهانة به ، واتخاذ الإجراءات الاحترازية والتباعد واستعمال الكمامة الواقية وغسل الأيدي باستمرار وتكرار بالماء والصابون وعدم لمس العين او الأنف او الفم الا اذا كانت أيادينا معقمة ونظيفة ومغسولة .

أيها السادة احنا لدينا في الاسلام اربع مذاهب واحتار الناس اَي منهم يتبعون ومن فيهم صحيح وأحق بان يتبع ، والدين والشرع والسنة النبوية ، فما بالك بمئآت الفتاوي والتصريحات والآراء والشرح للحالة التي وصل اليها العالم من انتشار الوباء ، فمن نتبع ومن المسئول عن الفتاوي التي ينشرها كل من هو دارس طب او عالم مختبرات او عالم في البكتيريا والفيروسات .

وآخرين ليس لديهم اَي فكرة عن الطب ويتحدثون عن مؤامرات او مشاكل سياسية او حرب فيروسية ، البعض يدعي ان الملام فيها الصين وآخرين ومنهن الصين يلقون باللوم على أمريكا ، ونحن هنا في مصر نتلقى تصريح نطمئن به من وزيرة الصحة عندما أعلنت بان مصر ستبهر العالم بحل مشكلة الوباء وتقضي على المرض باْذن الله 

ثم تعلو النداءات من مستشفيات العزل وعلاج الكورونا بصرخات فظيعة من الأطباء يحذرون بان الوضع سوف يخرج عن السيطرة ، والفيروس ينتشر بين المواطنين بسرعة كبيرة جدا ويحذرون الناس من التهاون والاستهتار .

يا اخونا لا تلوموا الناس ان لم يستمعوا لكم فهناك فوضى وتصريحات مطمئنة وأخرى مرعبة فمن نصدق هل نعيش طبيعي ولا نخاف ولا الامر مرعب ويجب علينا الانتباه فيدونا افادكم الله تعبنا تعبنا تعبنا .

حددوا متحدث رسمي يبلغنا بالأخبار الصحيحة ليس الا ، حتى نلتزم ولا مفيش خوف ومسيطرين على الوضع ، ام اننا تركنا الموضوع وانتبهنا لبرامج ومسلسلات رمضان وخناقة مرتضى منصور وعبد الناصر زيدان ورامز جلال والممثلين واجورهم الفلكية ولعيبة الكورة ايضا وتبرعاتهم في رمضان ،

ولأجل كورونا وفضائح الغلابة كل واحد فيهم عامل اعلان انه سوف يتكفل بخمسين أسرة والثاني مائة أسرة وفنانات نفس الشئ ويطلعوا علينا بكامل الميك آب والملابس الفاضحة ليعلنوا لنا نصائحهم عن الوباء والزكاة وغيره وغيره احنا عايشين في فوضى فهل من تنسيق وحل جزاكم لله خير

جريدة مصر اليوم العربية/فتاوي كرونا وتجار التليفزيون

فتاوي

فتاوي كرونا

فتاوي كورونا

فتاوي كرونا

فتاوي كورونا

عن Wala’a Ahmed

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كن أنت

كن أنت

كن أنت كتبت هدير محمد القاهرة_شبرا لا تتقوقع في دائرتك .. هي حياة واحدة .. ...

WordPress Lightbox