الرئيسية » مقالات » جريدة مصر اليوم العربية/لماذا مصر ام الدنيا
جريدة مصر اليوم العربية/لماذا مصر ام الدنيا
لماذا

جريدة مصر اليوم العربية/لماذا مصر ام الدنيا

جريدة مصر اليوم العربية/لماذا مصر ام الدنيا
للكاتب : محمد عبد المجيد خضر

قرأتها فلم أستطيع السيطرة وآليت على نفسي الا ان انقلها لكم لانها مقالة عظيمة لمصر وشعب مصر الأعظم على الإطلاق ..

اشمعني مصر ام الدنيا؟!‏
في الخليج تسمع الخلايجة يسخروا من جملة مصر أم الدنيا ، وأيضا الجزائريين والمغاربة يسخرون من ‏مقولة مصر ام الدنيا ويقولوا لو مصر ام الدنيا بقى احنا ابوها
والمثير للسخرية هؤلاء وهؤلاء وهؤلاء هم ‏السبب أصلا في ان تظهر المقولة المشهورة مصر أم الدنيا ، كيف ذلك؟

أقرأ تاريخ مصر واكتشف العجب فقد كانت مصر تقريبا اكثر بلدان العالم استقبالا للمهاجرين ‏من كل حدب وصوب، وبمعنى ادق الهاربين من الجحيم في بلادهم

فعلى سبيل المثال لا الحصر عندما اجتاحت ‏المجاعات بلاد المغرب والجزائر هرب الآلاف من أهل تلك البلاد خوفا من الجوع ولم يجدوا ملاذا لهم سوى مصر فكانوا ‏يدخلونها قبائل كاملة بالآلاف وكان ذلك من حوالي 400 سنة ،

وعندما طرد الإسبان المسلمين المخلطين المعروف باسم ‏الموريسكيين لم يجدوا بلد تستقبلهم سوى مصر واستقر معظمهم في كفر الشيخ والمنصورة
ومع مرور الزمن كان كل ‏مغربي يستقبل قريب له ليعيش بمصر ويعملون في التجارة ويكسبون الكثير من المال،
من الطريف إن بعد ان أصبحت ‏الأحوال افضل في بلاد المغرب والجزائر لم يعودوا لبلادهم ولكن ظلت تستقبل المزيد منهم فقد كان المغاربة يذهبون ‏للحج في مكة وعند عودتهم من الحج يستهويهم العيش في مصر.‏

وأيضا من حوالي 150 سنة عندما قامت حرب أهلية كبيرة في لبنان بين الدروز والموارنة لدرجة إن الدروز كانوا يقتلون ‏كل يوم اكثر من الف لبناني موروني وهؤلاء لم يجدوا ملاذا لهم سوى مصر فهاجروا إليها بالآلاف ومعظمهم استقر في ‏المنصورة وخرج منهم رئيس لبنان المعروف باسم أمين الجميل،
أما الدروز انفسهم فقد هربوا أيضا أثناء حروبهم إلى ‏مصر وكان ممن هربوا لمصر الفنان الكبير فريد الأطرش وهكذا استقبلت مصر كل المتحاربين في لبنان .

في بداية القرن ‏العشرين حدثت مذ ابح الأ رمن الشهيرة على يد الأتر اك فهرب الأر من من جحيم الأترااك ولم يجدوا ملاذا لهم سوى مصر ‏
وخللي بالك فيه فرق بين الموارنة والأرمن
واشتغل الأرمن في كل حاجه في مصر وخرج منهم ‏الفنانة نيللي ولبلبة وفيرزو وانوشكا ولايزال الأرمن يعيشون بيننا ،

أما المثقفون السوريون فكان الأتراك أثناء احتلال تركيا ‏لسوريا يضيقون الخناق عليهم فلم يجدوا سوى مصر ليهربوا إليها وتدخل الصحافة على أيديهم إلى مصر ويكفي أن ‏الأهرام أهم جريدة مصرية كانت جريدة سورية، وعرفت ام الدنيا فن المسرح على يد الفنانين السوريين، أما اليونانيون ‏فكانت الحرب الأهلية تمزقهم فهربوا بالآلاف إلى مصر وكونوا جالية عظيمة عاشت عمرا طويلا

حتى الإيطاليين أثناء ‏الحرب العالمية الأولى والثانية هربوا من جحيم الحرب إلى مصر ولم يجدوا اجمل من مصر ليعيشوا بها واكبر تجمعاتهم ‏كانت في إسكندرية والمنصورة،
ولعل اشهرهم الفنانة الإيطالية داليدا بنت شبرا المولودة في مصر حتى آخر ملوك إيطاليا ‏اختار مصر ليموت بها،

وكذلك آخر ملوك ايران الشاه محمد رضا بهلوي لم يجد سوى مصر تستقبله ليقضي اخر سنة له ‏بها، *حتى الملك سعود الذي حاول قتل جمال عبد الناصر عندما خلعه إخوته من حكم السعودية لم يجد ملاذا له سوى ‏مصر تستقبله على أرضها ،
أما اعظم ثائر كونغولي وهو بياتريس لومومبا عندما قامت بلجيكا بقتله بوحشية تم تهريب ‏أبناءه إلى مصر ليعيشوا في كنف جمال عبد الناصر،
حتى العبيد المماليك الذين قدموا من وسط بلاد روسيا لم يجدوا سوى ‏مصر ليكونوا بها دولتهم ويأتون لتلك البلاد بالآلاف

أما اطهر وارق من هرب من الجحيم إلى مصر فكانت السيدة زينب ‏حفيدة رسول الله صل الله عليه وسلم وعائلتها الطاهرة من أهل البيت الشريف التي لم تجد افضل من مصر لتستقبلها ‏ولازلنا نحتفل بقدومها إلى مصر كل عام في مولدها الشهير،
وقبلها بسنين طويلة عندما هربت عائلة سيدنا يوسف من ‏جحيم المجاعة لم يجدوا سوى أخوهم ليستقبلهم في مصر ويعيشون جميعا على أرضها مئات السنين ويكونون بها القبائل ‏الإسرائيلية الرئيسية التي تحولت لألد أعداء مصر بعد ذلك .

أما الهجرة السودانية والنوبية إلى مصر فكانت مستمرة عبر ‏التاريخ. ‏
أمرك غريب يا مصر؟
كل العالم كان يعاني إما من الحروب أو المجاعات فلا يجد سوى مصر ليهرب إليها في حين ان ‏مصر لاقت المصير من الأهوال عبر تاريخها ولم تشهد أية هجرة جماعية خرجت من مصر ، فرغم أن في احد الأزمنة ‏كان الناس في مصر يموتون من الجوع لدرجة كبيرة جدا ، ولكن لم يفكروا في تركها، فمصر كانت طوال ‏تاريخها دولة جاذبة للسكان ، وحتى اليوم رغم سوء الأحوال ورغم النقمة ورغم إن الكل بيقولك عاوز اهاجر ولكن اللى ‏بيهاجر فعلا مبيقدرش يمنع نفسه عن مصر وبيفضل مرتبط بها لاخر لحظة في عمره. ‏

عارف يعني إيه بلد يهرب إليها الناس من الجزائر والمغرب وليبيا وتونس والسودان والنوبة والعراق وسوريا ولبنان ‏وفلسطين الجزيرة العربية واليونان وقبرص وأرمينيا خوارزم وأوزبكستان وإيطاليا

ماهي البلاد دي كانت زمان هي كل ‏الدنيا.‏
انا فعلا مكنتش فاهم ايه السبب ان مصر فيها اكبر عدد سكان في الدول العربية،
ومكنتش فاهم يعني ايه مصر ام الدنيا ، لكن ‏بعد ما استوعبت ان مصر احتضنت القادمين من كل دول العالم واصبح بمثابة أم لهم كلهم ، حسيت إن كلمة أم الدنيا دي ‏قليلة أوي أوي أوي على مصر ام الدنيا وست الدنيا
كل إنسان له وطن ينتمي اليه.. ومصر ام الدنيا رغم أنف اي كائن
مصر جاءت ثم جاء بعدها التاريخ …

جريدة مصر اليوم العربية/لماذا مصر ام الدنيا

مصر ام الدنيا

عن Wala’a Ahmed

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وصية كاتب | وصية كاتب

وصية كاتب

وصية كاتب  بقلم : مني الحديدي  كثر الموت الفجأة  والقلوب الحزينة في زيادة اصبح الموت ...

WordPress Lightbox