الرئيسية » مقالات » جريدة مصر اليوم العربية/ليبيا والشطرنج
جريدة مصر اليوم العربية/ليبيا والشطرنج

جريدة مصر اليوم العربية/ليبيا والشطرنج

جريدة مصر اليوم العربية/ليبيا والشطرنج

للكاتب : محمد عبد المجيد خضر

اليس من الغريب وبعد التسخين وتطور الاوضاع في ليبيا والوصول الى حافة التصعيد لدرجة شعرنا معها ان الحرب ستندلع لا محالة ودخول مصر لحماية الجيش الوطني والشعب الليبي وايضا الامن القومي المصري .

ثم فجأة وبدون مقدمات تنقلب البوصلة وتتغير الاولويات والسيناريوهات وتتحول الانظار بعيدا وتنشط تركيا على جبهة العراق بكل ثقلها على الشمال العراقي لضرب الاكراد هناك وايضا تتدخل ايران لضرب الاكراد في المناطق التي تخصها في العراق فهل كان ذلك صدفة ؟؟؟؟!!! .

ثم تدخل امريكا اخيرا كوسيط قوي ، وبعد عناء لحل الازمة في ليبيا رغم انها كانت تحمي الاتراك وتبارك خطاهم في السابق فماذا حدث ؟ .

لقد استشعرت دول اوربا الخطر من تصرفات تركيا في البحر المتوسط عموما وفي ليبيا خصوصا للهيمنة على منابع الغاز وخطوط التجارة وحركة السفن وايضا النفط الليبي ، وحلم الامبراطورية العثمانية ، وتصدت فرنسا بكل قوتها لاحلام التوسع التركي هذا .

ثم ان تركيا نقلت كل المرتزقة تقريبا من سوريا الى ليبيا ونقلت اسلحة ثقيلة ومنظومات صواريخ وطائرات موجهة بدون طيار ثم صدمها الجيش المصري بلسعات كالنحل وضربت تحركات للجيش التركي والميليشيات واوقفت تحركهم الى سرت فاصبحت العوائق امام الاتراك كبيرة وصعبة بل شبه مستحيلة.

فلما ضغطت امريكا بعد قناعة باستحالة لتخطي تركيا للعوائق وحفظا لماء الوجه تحولوا الى العراق والاكراد لفتح جبهات تملأ الميدا ضجيجا وينسى الناس ما كان يدور في ليبيا وخير دليل تعاون حكومة الوفاق ومشاركتها الفاعلة في الافرج عن المصريين الذين تم خطفهم واعادتهم سالمين لمصر !!! .

اذن نجح السيسي نجاحا يفوق الوصف ونجحت المخابرات ونجح الجيش المصري والحكومة بكل مكوناتها ، واتضحت معاني حقيقية كانت غائبة عنا الا وهي ان التلويح بالقوة يأتي بنتيجة افضل كثيرا من استخدام القوة ، والدخول في معارك وحروب لا نجني منها الا الدمار والخسائر في الاقتصاد والافراد .

انها اشبه بلعبة شطرنج والذكي هو الرابح وليس قوي العضلاتى ، فتعظيم سلام لرجال مصر الاوفياء الاذكياء وعاشت مصر حرة مرفوعة الرأس والهامة ..

جريدة مصر اليوم العربية/ليبيا والشطرنج

عن mofida mahmoud

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فى ظلال الهدى النبوى ومع الوليد بن عبد الملك ( الجزء الأول )

فى ظلال الهدى النبوى ومع الوليد بن عبد الملك ( الجزء الأول ) إعداد / ...

WordPress Lightbox