الرئيسية / أخبار محلية / محافظات / حقائق حول التمثال الوحيد الذى حاول الإخوان تشويهه بالإسكندرية

حقائق حول التمثال الوحيد الذى حاول الإخوان تشويهه بالإسكندرية

كتبت – لبنى أحمد

تمثال السلسلة أو تمثال الأشرعة المنطلقة كما يطلق عليه الشهير  يقع أمام مكتبة الأسكندرية في ميدان السلسلة بحي الأزاريطة بمدينة الإسكندرية ، أنشاه النحات المصري فتحي محمود عام 1962 ، والتمثال عبارة عن وحش برأس ثور وجسد مموج مثل البحر يحتضن امرأه جميلة أشبه بعروس البحر يتضمن التمثال قصة خلق الإسكندرية من خلال أسطوره قديمة عن إله البحر الذي يتمثل أحيانا في هيئة ثور قد أحكم قبضته على فتاة جميلة ترمز إلى الإسكندرية.

حاول البعض تفسير شكل التمثال، فقالوا إنه هو تمثال زيوس فى هيئة الثور وأوروبا الجميلة التى استسلمت له، أما الأشرعة فهى العبور فى الزمن والمكان إلى فضاء العظمة فى التاريخ، واللون الأبيض هو النور الذى تبادلته الإسكندرية مع أوروبا.

سمى تمثال السلسلة نسبة إلى مكان وضعه، حيث وضع فى ميدان السلسلة بالأزاريطة وهو نتوء قديم عرف بــ”رأس لوكياس”، وكان يحتوى على سلسلة طويلة من الصخور وقد اكتشفت بقايا أسوار الإسكندرية الإغريقية تحت مياه السلسلة، كما عثر على بقايا عمدان وتيجان وعملات فضية.

لم ينج التمثال من عوامل التعرية ويد الإهمال وبعد أن ظل فى حالة مزرية بسنوات تم ترميمه عام 2013 وبعد أقل من 3 أشهر امتدت إليه يد التخريب والتشويه بالطلاء.

فى عام 2013 وفى عهد تولى الإخوان الحكم، تعرض التمثال للتشوية حيث انتشرت ظاهرة التعدى على التمثايل فى ميادين محافظات مصر المختلفة، وقام مجهولون بالتعدى عليها بالطلاء باللون الازرق فى محاولة لتشويهه، وتم إعادة تنظيف التمثال وترميمه.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محافظ بورسعيد يتفقد سير أعمال تطوير المرحلة الأولى من الممشى السياحي بطول ١٧٥ م

محافظ بورسعيد يتفقد سير أعمال تطوير المرحلة الأولى من الممشى السياحي بطول ١٧٥ م بورسعيد ...