الرئيسية » سياسة » حماس لا ترغب في قائمة انتخابية مشتركة مع فتح متابعات خالد ماتع

حماس لا ترغب في قائمة انتخابية مشتركة مع فتح متابعات خالد ماتع

حماس لا ترغب في قائمة انتخابية مشتركة مع فتح

متابعات خالد ماتع

ترفض حماس رفضا قاطعا فكرة القائمة المشتركة بين حماس وفتح، حيث يزعم أعضاء حماس في غزة أن هذا الاقتراح طُرح لأول مرة في إطار صراع داخلي على السلطة أشعلته الانتخابات الداخلية المقبلة.
ووفقًا لمسؤولي حماس المرتبطين بزعيم حماس في غزة ، يحيى السنوار ، فإنه يعتقد أنه إذا تم الاتفاق على قائمة مشتركة بين حماس وفتح ، فإن سيطرة الحركة في قطاع غزة ستضيع بالتأكيد وسيضعف جناحها العسكري بشدة. وتزعم المصادر أن شركاء خالد مشعل يضغطون لتبني فكرة القائمة المشتركة لأن مشعل مقيم في الخارج ويريد بهذه الطريقة إضعاف معسكر السنوار.

وترفض فتح بشدة التأكيد على أن القائمة المشتركة هي فكرتهم وتنفي أي تدخل في شؤون حماس الداخلية، حيث نفت الحركة الفلسطينية تشكيل قائمة مشتركة تجمعها مع حماس لخوض الانتخابات التشريعية المقبلة.

وأكد نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة “فتح” صبري صيدم، خلال اجتماع لقيادات الحركة أن جولات الحوار الوطني لم تتناول تشكيل قائمة مشتركة تجمع “فتح” و”حماس” لخوض الانتخابات التشريعية.

وأضاف أن هذا الأمر لم يناقش بعد، وإن جولات الحوار الوطني واللقاءات المختلفة لم تتطرق إطلاقاً إلى قوائم بأسماء المرشحين لانتخابات المجلس التشريعي.
فيما قال رئيس المكتب السياسي السابق لحركة “حماس” خالد مشعل، إن الحركتين تفكران بخوض الانتخابات الفلسطينية من خلال قائمة مشتركة، وفقا لصحيفة “الشرق الأوسط”.

الدكتور أسامة شعث، أستاذ العلوم السياسية والمستشار الفلسطيني في العلاقات الدولية، قال إن “هناك خطوات تقارب كبيرة بين حركتي فتح وحماس في ظل المتغيرات الإقليمية والدولية التي ألحقت ضررا جسيما بالقضية الفلسطينية”.
وأضاف في تصريحات: “لذلك جرى الاتفاق بين الحركتين وكافة القوى الفلسطينية على ضرورة إجراء الانتخابات العامة على قاعدة الانتخابات النسبية الكاملة، وهذا يعني عدم خسارة أي صوت من الناخبين، باعتبار أن النسبة العامة لعدد المقترعين الناخبين لهذا الفصيل أو ذاك ستحدد على إثرها نسبته في المجلس التشريعي.

وتابع: “أما بخصوص فكرة خوض الانتخابات ضمن قائمة مشتركة بين حركتي فتح وحماس فهي جاءت في إطار تخفيف الاحتقان الداخلي بين أنصار الحركتين الذي نما طيلة السنوات الماضية ولضمان نجاح الانتخابات بدون تجاذبات وصدامات ميدانية قد تحدث هنا وهناك، أثناء الانتخابات”.
واستطرد: “كما أن الدعاية الانتخابية قد تكون مكلفة جدا على جميع القوائم والمرشحين بينما القائمة المشتركة ستخفف كثيرا من تكاليف الدعاية وستخفف حدة التوتر بين الحركتين عموما، إلا أنها خطوة صعبة الحدوث، كما أنها ستوثر بالسلب خاصة على حماس وسيطرتها على قطاع غزة.

وقال إنه “شخصيا مع الانتخابات النسبية الكاملة ولكنه ضد فكرة القائمة المشتركة لأنها ستحرم الكثير من الشباب الفلسطيني على المنافسة داخل الحركتين وستعيد إنتاج نفس الأشخاص السابقين وستقلل من نسبة المشاركة الشعبية بالانتخابات.
وأكد أن “هناك مرحلة ما بعد الانتخابات التشريعية وهي ستكون مرحلة تشكيل حكومة فلسطينية جديدة ويجب أن تكون حكومة موحدة أو ائتلافية وبذلك تكون الانتخابات التشريعية ممثلة للشعب كله في داخل الوطن، بينما الحكومة يجب أن تكون انعكاس لنتائج الانتخابات التشريعية بحيث تتشكل حكومة وحدة وطنية 

 

حماس لا ترغب في قائمة انتخابية مشتركة مع فتح

 

عن mohamed ramzy

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قتراح لجنة للقرارات الغير مدروسة

إقتراح لجنة للقرارات الغير مدروسة

إقتراح لجنة للقرارات الغير مدروسة بقلم : مني الحديدي نتابع نحن جميعا ونشاهد ما تحمله ...