الرئيسية / سياسة / شكري خلال زيارته لموسكو .. رسالة من السيسي لبوتين

شكري خلال زيارته لموسكو .. رسالة من السيسي لبوتين

كتبت : أسماء فكري السعيد علي

قام سامح شكري وزير الخارجية المصري بتسليم رسالة موجهة من الرئيس السيسي

للرئيس بوتين خلال زيارته اليوم الى العاصمة الروسية موسكو لعقد مباحثات مع نظيره

الروسي سيرجى لافروف.

وكشف شكري خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع لافروف اليوم الاثنين ان المباحثات

بينهم تناولت الاوضاع فى سوريا وليبيا واليمن وكيفية تحقيق الاستقرار فى المنطقة.

وأضاف ان المباحثات تناولت ايضا مجمل العلاقات الثنائية بين كلتا الدولتين والتهديد

الذي يمثلة الارهاب عليهما وكيفية مواجهة الدول الداعمة للإرهاب .

وأكد وزير الخارجية ان التواصل مع الجانب الروسي يؤكد توافق الرؤى بين البلدين في

الكثير من القضايا الاقليمية والدولية.

وأشار الى ان زيارته الى موسكو اليوم تؤكد عمق العلاقات بين مصر وروسيا .. ودعم حكومة كلتا الدولتين للأخري .

من جانبه وتأكيدا لتصريحات شكري : أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في

مستهل لقائه مع نظيره المصري سامح شكري في موسكو اليوم الاثنين أن موسكو

والقاهرة تجمعهما أهداف مشتركة لاستعادة استقرار المنطقة,ووضع حد لاستغلالها من

قبل الإرهابيين.

وقال لافروف وفقا لما أوردته قناة “روسيا اليوم” إن روسيا ومصر لديهما نفس الأهداف

المشتركة حول تسوية الأزمات العديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

وأكد أن محاربة المتورطين في تهريب المخدرات وأنواع أخرى من الجريمة المنظمة هي

“الهدف الأساسي لنا”.

وأكد لافروف أن الجانب الروسي يهتم كثيرا بمواقف القاهرة من القضايا الإقليمية ويريد

إطلاع الجانب المصري على آرائه من مسائل عدة مثل الأزمات في سوريا وليبيا واليمن والعراق.

وعلي هامش اللقاء بينهم : طالب وزير الخارجية الروسي سيرجى لافروف أطراف

الأزمة الخليجية بالعمل على التواصل لحل تلك الأزمة عن طريق المفاوضات .

وأضاف خلال المؤتمر أن المباحثات المشتركة مع نظيره المصري قد تناولت أيضا الأزمة

الخليجية ، وان هناك اتفاق على ضرورة مكافة الارهاب ووضع حد للتمويل المادى للارهابيين.

وأكد لافروف أن روسيا ومصر معنيتان بوضع حد لسفك الدم باليمن.

كما اكد حرص روسيا ومصر على وجود وفد موحد للمعارضة السورية ، وان مصر لعبت

ولا تزال تلعب دورا مهما فى التواصل لمناطق خفض التصعيد فى سوريا .

واعلن لافروف عن اتفاق مصر وروسيا خلال المباحثات المشتركة اليوم على ان قضايا

المنطقة لا يجب ان تجذب الانتباه بعيدا عن القضية الفلسطينية .. وأنه ولابد العودة

لمائدة المفاوضات من جديد لبحث كيفية الوصول لإتفاق سلام بين الطرفين .

وخلال المؤتمر أعرب لافروف عن أسفه لعدم تنفيذ القرار الاممى بانشاء منطقة خالية

من أسلحة الدمار الشامل بالشرق الاوسط.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إسرائيل ولبنان على طاولة مفاوضات واحده

إسرائيل ولبنان على طاولة مفاوضات واحده إيرينى إندراوس عقد إتفاق تاريخى بين إسرائيل ولبنان بعد ...