الرئيسية » أخبار محلية » عاوزة أختار كتاب لابني يحبه .. ويفرح بيه
عاوزة أختار كتاب لابني يحبه .. ويفرح بيه |

عاوزة أختار كتاب لابني يحبه .. ويفرح بيه

كتبت اسماء فكري السيد علي 

كتير مننا من الأمهات بتلف وتدور كتير علي الكتاب اللي يكون مناسب لأولادها اللي يشد انتباههم ويحبوه وينجذبوا له .. وكتير بنقف محتارين أمام العديد والعديد من الكتب والقصص المختلفة ومش عارفين ناخد إيه ولا هو أي كتاب هيكون مناسب وهيفرح ابني أو بنتي وبالتالي هيحافظ عليه ..

ويا سلام أول ما نصل للهدف المنشود ونلاقي كتاب أو قصة جميلة ونختارها .. نجد كل أم تتنفس نفس عميق مع أخذ تنهيدة قوية ومجدها تقول ..

أخيرا لقيت الكتاب المناسب ل ( الفصعون أو الفصعونة مثلا ) وتضحك ضحكة غريبة كأنها وجدت كنز ثمين .. وتقول أنا عارفة أن القصة دي أكيد هتعجبه أو هتعجبها .. وتروح علطول من كتر سعادتها تقول أنا هشتري المجموعة كلها واللي هي 10 قصص .. كده مرة واحدة .

لكن الضحكة والفرحة دي للأسف بعد دقائق من رجوعها البيت هتدمر وتنتهي .. عندما يبدأ كل من الفصعون أو الفصعونة التعامل مع هذا الكم من القصص .. واللي مش فاهمها ولا عارف قيمتها وبالتالي هيقوم بتقطيعها والقضاء عليها لآخر ورقة ..
فتبدأ الأم في الصراخ والبكاء الذي قد يصل النحيب وتقول للفصاعين .. الكتب اللى لسه شارياها حرااام عليكم قطعتوها كلها .. عمرى ما هجيبلكم قصص تانى .. وقد يصل الأمر بها لضرب الفصعون أو الفصعونة وحرمانهم من اللعب والفسح .

طيب قبل ما تزعل ونصرخ ونبكي وتعاقب ولادنا مش نشوف الغلط فين ونعالجه .. مش نعرف ياتري اني بشرائي القصص لأولادي بالكم ده وبهذا الشكل صح ولا غلط ..
طيب ولو غلط .. الغلط ده فين .. وازاي نقدر نعالجه ؟ ..

كل أم عملت الموقف السابق ده هما صح .. وصح جدا كمان .. وبيحبوا أولادهم جدا وعاوزين يفرحوهم أنهم يشتروا ليهم كتاب أو قصة .. لكن وقعوا فى غلطة واحدة .. وهى إنهم اختاروا الكتاب اللى ممكن يكون مش مناسب ..

مش مناسب .. أيوة .. مش مناسب
الطفل مش أحبه ولا كان مناسب لسنه من حيث مضمونه وشكله وكمان الخامات اللي مصنوع منها الكتاب أو القصة ..

طب إزاى نقدر كأمهات نختار لأولادنا الكتاب المناسب ليهم ؟ ..من عمر الولادة ل عمر 3 سنوات مثلا .. ولبعد كده كمان ..
هلاقي أمهات تندهش وتسأل .. من عمر الولادة .. معقوولة !

هجاوبك وأقولك ماتستغربيش ..
أيوه هنختار من سن الولادة فعلا ..دا كمان يفضل نبدأ نختار لهم من الشهر الخامس فى الحمل ..
بإنك تبدأى تكلميه كلمات محببة ️وتدندنى أغانى الأطفال الجميلة .. لأن حاسة السمع بتبدأ من الشهر الخامس والعلماء بيقولوا إن الجنين بيتأثر باللى بيسمعه وبيتخزن فى العقل اللا واعى وبيأثر على بناء شخصيته فى المستقبل .. علشان كده لازم تكوني دقيقة جدا في اللي هتحكيه له أثناء الحمل أو ما ستسمعينه ..

طيب الطفل المولود نختار له إيه ؟ .. هقولك من عمر يوم — 3 سنوات :
نختار الكتاب القماشي أو اللى صفحته كذا طبقة ( من الكرتون المقوى ) ومغلف بغلاف شفاف .. بيبقى مناسب جدا للأطفال فى السن دا لأنه بيبقى صعب القطع ..
ويفضل تكون الصورة كبيرة فيه و ألوانها واضحة و مايبقاش فيها تفاصيل كتير صغيرة️ ..

وابدأى احكي له حدوتة قبل النوم .. وتكون حدوتة صغيرة لا تتجاوز دقيقتين وجملها قصيرة وليها ايقاع محدد ..

أما من عمر 3 – 5 سنوات :
بيبدأ الطفل في العمر دا يدرك الأشياء من حوله ويفهم التفاصيل شوية شوية .. وبالتالي لازم يكون اللي هيقرأه يساعده علي تنمية هذا الإدراك والفهم .. ولكن مهم جدا إن القصة زي ما هتزيد فهمه لازم تكون ممتعة .. و لا تتجاوز مدتها خمس دقايق .. صفحاتها تبقى فيها رسومات وصور تكون الوانها حلوة وجذابة .. الصفحة ما تبقاش كبيرة .. وكمان عدد الكلمات فيها ما يزيدش عن 4 – 5 كلمات ..
بمعني إن حجم الكلام يبقى كبير .. يعني تبقى الجملة تقريبا رُبع الصفحة ..
ويُستحسن كمان ان القصص والحكايات تدور عن أشياء الطفل عارفها زى عائلته ( جدو – تيتة – بابا – ماما – أخويا – أختي – ………. ) .. والحيوانات الأليفة والاعتناء بالطبيعة ووسائل المواصلات وهكذا .. وممكن كمان تتكلم عن الحروف الأبجدية العربية والإنجليزية والأرقام .
و ممكن طفلك في المرحلة دي يتعلق بقصة معينة أو كتاب ويحب يقرأه كتير ️معاكي .. نصيحتي ليكي بلاش تجبريه على حاجة تانية .. كرريه تانى وتالت مافيش مشكلة .. وكل مرة اقرئيه معاه بطريقة مختلفة عن سابقتها .

و من سن 5 ل 8 سنوات :
هنلاقي إنه ممكن لبعض الأطفال في العمر دا انهم يقرأوا بنفسهم إذا كانت القصة كلماتها بسيطة ، ولكن مهم جدا أن الأهل يستمروا في قراءة القصص لهم بين حين وآخر عشان يستمر الارتباط والدعم العاطفى بينهم .

ويفضل في المرحلة دي القصة تكون بسيطة ومرحة وفكاهية وفيها حبكة بسيطة وكلماتها سلسة مش معقدة ..والشخصيات عددها قليل .. و تبقى فيها فكرة رئيسية بتدور حواليها القصة لأن الاطفال فى السن دا بيحبوا الخيال والمرح وبيحبوا الحاجة اللى بتضحكهم .. وضرورى تكون الصور حلوة عشان تنمى خياله .

ومهم جدا ان القصص يبقى فيها عبرة وقيمة يتعلّم منها سلوك إيجابي .. زى مثلا آداب الزيارات والطريق والتعامل مع الأخوة والأقارب والأمانة والصدق وهكذا .. وده هيكون من خلال الحبكة بتاعة القصة .

ممكن كمان يبقى مناسب ليهم كتب فيها أساسيات عن العلوم والرياضيات والإنجليزية طبعا عن طريق رسوم وأنشطة ممتعة ليهم .. تحفزهم أنهم يقرأوها وينفذوا الأنشطة اللي فيها .
و كتب ألعاب الذكاء والألغاز ممكن تملأ وقت فراغهم ومناسبة ليهم جدا لتشغيل المخ والتفكير بالعقل .. وضروري الورق يبقي ملون .. عدد الكلمات في الصفحة حوالي 25 كلمة .. حجم الكلام كبير بس مش لازم كبير أوى زى اللى قلنا عليه فى السن اللى فات .

أما من عمر 9 ل 14 سنة:
الاختيارات فى السن دا أصبحت اوسع بكتير ..
الموسوعات العلمية للأطفال .. التاريخ والثقافة بشكل عام .. الكتب اللى بتنمى الرسم والفنون .. يفضل يختار الكتاب اللى يحبه للمجال اللي يحبه ويختارون .

والقصة المناسبة للسن دا بتكون موضوعية تُروى من وجهة نظر البطل .. يعني تكون بعيدة عن الخيال وعدم الواقعية .. علشان أسئلته وانتقاداته مش تزيد .. و تكون القصة بتثير حماسه ومشاعره وتعاطفه .. ليصل في النهاية إلى نتيجة واضحة وهدف نفسي نبيل يضيف له ويساهم في تكوين أفكاره.
وفي المرحلة دي مفيش عدد محدد للصفحات ولا شكل محدد لحجم الكتاب .. لأننا في السن دا عودناهم على نَهَم القراءة وأهميتها .

الخلاصة .. إن أولادنا هم زهور مستقبلنا فلو حسنت زرعتهم وتم تغذيتهم بما يفيدهم ويحبونه وبتنمية مهاراتهم وقدرتهم علي الإختيار .. صاروا أفرادا بالغين ناجحين قادرين علي صنع وأخذ القرار .

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القمص بطرس يهنىء ماضى برئاسة مدينة دسوق | القمص بطرس

القمص بطرس يهنىء ماضى برئاسة مدينة دسوق

القمص بطرس يهنىء ماضى برئاسة مدينة دسوق كتب : فريد نجيب إستقبلت المهندسة عايدة ماضى ...

WordPress Lightbox