الرئيسية / صحة ومرأة / صحة / علوم البحار يوضح حقيقة إصابة الأسماك المصرية بفيروس خطير

علوم البحار يوضح حقيقة إصابة الأسماك المصرية بفيروس خطير

كتبت – لبنى أحمد

أكد الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي لعلوم البحار، أن الأسماك المصرية بخير، وأن ما يتردد عن إصابتها بفيروس خطير أمر غير صحيح، لافتًا إلى أن ما أصاب الأسماك هو طفيل «الأيزوبودا» الذي تسبب في مشكلة اجتماعية للصيادين، فبعد تدهور بحيرة قارون بعد اكتشاف وجود الطفيل وتدمير الثروة السمكية بها، بدأ الصيادون في الهجرة لأماكن بها مسطحات مائية أخرى مثل خليج السويس أو بحيرة ناصر.

وأضاف «جاد القاضي» أن الطفيل موجود في كل مكان مثل الفيروس كما يتواجد في البحر المتوسط وينشط عند حدوث تلوث ولا يظهر تأثيره بسبب طبيعة المياه وعدم وجود تلوث مقارنة ببحيرة قارون.

وكانت المملكة العربية السعودية فرضت حظرا مؤقتا على استيراد الأسماك من مصر وبعض الدول الأخرى، وترددت أخبار أن السبب إصابة الأسماك المصرية بفيروس خطير.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محافظ الإسكندرية .. يوجه رؤساء الأحياء باستمرار الحملات الرقابية لمتابعة الأسواق

محافظ الإسكندرية .. يوجه رؤساء الأحياء باستمرار الحملات الرقابية لمتابعة الأسواق حماده مبارك في إطار ...