الرئيسية / مقالات / عود السوس.. من منا لم يأكله الحزن..

عود السوس.. من منا لم يأكله الحزن..

كتبت – رنا جيرة الله

في الحياة خلف الملامح تختفي التفاصيل.. لا تهم هذه الابتسامة ولا تلك الأناقة ولا العينين الجميلتين في الكشف عن الأسرار.. لكل منا وجعه الخاص وفلسفته التي استخلصها من تجاربه بكل ما حمل فيها من مشاعر وذكريات حزن وفرح ألم وإحباط نجاح وسفر تعامله مع الناس وقراءة الكتب.. الحياة في حد ذاتها تجربة تنتهي بالموت أو أن نتآكل كما يأكل السوس كل شيء..

أن تقرأ كل هذا الألم والمعاناة ف تجارب متتالية دون هدنة أو التقاط للأنفاس بلمحة سعادة.. يا لك من جبار.. بداية من القصة الأولى التي تحمل عنوان الكتاب( عود السوس) هي بشخوصها وأحداثها وتفاصيلها لا تصلح لقصة قصيرة ولا أن تكون ضمن مجموعة قصصية من الأساس.. استطعت أن تعدد الشخصيات بكل ضحكها وألمها في وجبة صباحية في مطعم تشتم من خلال اطباقه نفوس تعسة تعودت الإهانة من مدير المكان وإن كنت من محبي التيك أواي بدءا من الفول والطعمية إلى البيتزا لا تقرأ هذه القصة.

(في رحابها ملكا) قصة عن حب الأجداد والحماية التي يمنحونها بلا مقابل والدفء الذي يغمرنا بدخول المكان والحكايات التي تبدأ بكان يا مكان والصلاة على النبي.. والحرية بلا حدود أو وصاية..هي قصة عن الذكريات والحنين.

( سيرك) هو التوصيف الذي اختاره مصطفى للمشهد العبثي الأول في مصر.. ففي وقائع التحرش تختلف ردود الأفعال ما بين إيلام الفتاة أو ضرب المجرم لكن يعكس في سطور قليلة فلسفة البعض لفكرة الزواج من خلال تلك القصة أشك في أن يلتفت لها القراء الرجال بالطبع!.

في (شرف عاهرة) القصة التي لم أحبها على الإطلاق وإن كانت تعكس أن بعض الوجوه البراقة ممن تدعي الشرف هي على العكس تماما في مقابل أن البعض ممن تمرسوا على الخطيئة يتمنوا لحظة ينعموا فيها ببعض الكرامة وفجاءت صدمة البطلة في أخلاقيات البطل وليس لأنها اعتادت الشرف.

(لقاء مع شيطاني) من أصدق وأجمل قصص المجموعة لأنها تتحدث عن تآمر نفسك عليك عندما تستدعي في لحظة ما كل خطاياك وكل من أذنبت في حقهم وكل من خذلتهم وكل من أذيتهم وإن كان مستوحى مشهد المصباح الذي يضئ وينطفئ من فيلم قديم حتى تدرك حقيقته في النهاية التي لن أحرقها بالطبع. (هأحرق لكم نهايات قصص ثانية).

(رسومي القاتلة) الفكرة رائعة وبدايتها تجذبك نوعا ما فالبطل يرسم شخوص يحدثها بكل ما في صدره.. يتكلم ويضحك ويحزن وتبكي شخوصه حزنا عليه لكن بعد أن يفرغ أسراره يقتلهم يحرقهم لرسم كل ليلة شخصيات جديدة.. شخص في عزلة عن العالم تخرجه والدته بالقوة فيرى شخوصه في الشارع تريد أن تنتقم منه لأنه خذلها ونزل للعالم القبيح.. لكن لم يكشف السبب الذي أدى به لهذه الحالة من العزلة والاكتئاب وقد يخيل إليك أن ذلك يعود لمرض نفسي.. لك مطلق الحرية في اعتقاد ما تشاء.

قصة (رجل فقد قلبه) عن الذين تتآكل الرحمة من قلوبهم بتكرار القسوة والأيام السيئة فتترك أثرها السئ فلا مغفرة ولا تسامح ولا تحول الأيام يجعلك تستطيع أن تحسن لمن أسأل إليك حتى لو اتهمك الناس حينها بالجحود و انعدام الرحمة فلن تهتم.. فهل لو انتصرت لك الأيام ستعفو وترحم.. ربما..

(نعمة) عن الوحدة بعد عمر طويل من العطاء وتَنكر الأبناء وانعدام الرحمة والمظاهر الدينية في عبارة تقرأها وتسمعها دائما تبرعوا لبناء المسجد.. سؤال بسيط هل أموال التبرعات تذهب للمسجد فعلا؟!..

معظم الشخصيات التي صاغها (مصطفى حنيجل) في مجموعته القصصية تشترك في احساسها بالتيه أو التخبط لأسباب مختلفة مثل قصة الطريق صفر فالبطل تائه في اختيار مستقبله بعد التخرج وفي قصة حياة ميت الإحباط لأسباب سياسية ومعظم الشخصيات تعاني الوهن أو الضعف أو الإحباط..

تركت بعض القصص دون شرحها فالعمل مهما كانت درجة جماله أو حرص صاحبه على الكمال يظل لكل قارئ منظوره الخاص ورؤيته ويظل هذا العمل مبشرا فحوى بين سطوره تعبيرات فلسفية موجزة مثل بعض الأيام تشعر وأنها تسخر منك ومن وجودك.. لكن رجاء أخير الواقع مر بما يكفي فلا تزيده بسكب تفاصيله الموجعة فالقلوب بها ما يكفي..

بقلم / رنا جيرة الله..

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كن عربى أصيل كن بوديكا

بقلم د.غادة الطحان كن عربى أصيل كن بوديكا .. كان العربُ قديما ماهرون فى تربية ...