الرئيسية / مطبخك اليوم / فلسطينيات من غزة يكافحن الفقر بمصدر رزقهن بصناعة الكيك

فلسطينيات من غزة يكافحن الفقر بمصدر رزقهن بصناعة الكيك

تقرير أزهار حمودة -غزة فلسطين

عشرات من النساء الفلسطينيات وجدن أنفسهن في تعلم صناعة (الكيك أو الكاتو) وتزيينه ثم بيعه، للتخفيف من قسوة الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعشنها وأسرهن، بسبب الحصار الإسرائيلي، وقلة فرص العمل، وتراجع مستوى الدخل، وارتفاع نسبة الفقر في قطاع غزة .

 

وتبيع النساء منتجاتهن المنزلية للجيران والأقارب في المناسبات والاعياد بجانب الترويج لها عبر موقع التواصل الاجتماعي

 

وسط إبداعات من قوالب الكيك المتنوعة، النساءالفلسطينيات من قطاع غزة يتعلَمنّ صناعة الكيك والحلويات ويبدعنّ فيه على أيد مدرَبات متخصصات لتوفير وفتح مشاريع صغيرة بمجال الحلويات والكاتو وذلك بمدينة رفح جنوب قطاع غزة.

 

ابتهال العصار من جنوب قطاع غزة توجهت إلى “مركز كراميل كتشن ” لأنَه هو المركز الأول في مدينة رفح وتمَ انشاء هذه الدورة من أجل تعلم أصول الكيك.

 

هناك مراكز كثيرة في غزة ومن الصعب التوجَه اليها بسبب الظروف المعيشيَة الصَعبة.

 

ولقد استفدت كثيرا من عقد هذه الدورات التدريبية حيث إنه بعد الانتهاء منها هناك إمكانية من عمل مشروع صغير لبيع الحلوى أو القيام بتدريب الفتيات على صنع الحلوى وهناك الكثير من النساء الّلواتي يرغبن في عقد هذه الدورات بسبب الأحوال المعيشيَة الصَعبة.

 

رسالتي إلى كلَ السيَدات بتطوير أنفسهن وان يقمن بالتوجه إلى هذا المركز أو غيره من المراكز من أجل أن يتعلموا ويستفيدوا ويكون لديهم هذا العمل الخاص وان يعتمدن على أنفسهن ويجب على المرأة أن تثبت نفسها، والَا تعتمد على الرجل بخاصّة في ظل هذا الوضع الصّعب.

 

أمَا منى منصور “مديرة مركز كراميل كتشن والقائمة على تدريب النساء” تقول نحن في “مركز كراميل كتشن”

 احتضنَ العديد من النساء في ظل هذه الظروف الصعبة كما حاولنا أن نوفَر دورات تدريبية لهنَ .

 

وقد تكون مستلزمات الكيك تكلف تقريبا من 100 إلى 150 شكل

 

وتستطيع المتدربات بصنع من 4 إلى 5 كيكات في منزلهن ونحن نقوم بتسويقها بناء على ذلك في ظل الظروف الصعبة التي يمرّ بها القطاع وقد حاولنا باحتضان النساء وان يقمن بالعمل وتطوير مواهبهن حتى لو كانت أدوات العمل خفيفة.

 

 يجب أن يقمن بتطوير أنفسهن وقدراتهن، والبيع ونحن سوف نقوم بالمساعدة واخد الطلبيات وتروجيها سواء على السوشيال ميديا أو المعارف، إن أرادوا طلبيات خاصة

ولكن توفير المواد صعب جدآ، نحن نحاول توفيرها حتى ولو كانت مكلفة ونقوم بتسويقها لهم وبيعهم إياها بأقل تكلفة

تم تخريج من “مركز كراميل كتشن” مايقارب 4 افواج وهذا الفوج الخامس ما يقارب 100 امرأة تم تخريجها وتستطيع أن تعمل بالخارج وهي تملك الشهادة بكل أريحية والتكاليف التي تريدها.

“وختام حديثها قائلة” نحن نرحَب بجميع النساء في هذا المركز لتنمي قدراتها ومواهبها وسوف نحاول أن نقوم بتوفير كل المواد والمستلزمات لتطويرها وأن تقوم بالعمل في بيتها بأقل التكاليف اللازمة 

Be Sociable, Share!

عن El-king

شاهد أيضاً

طريقه عمل فطيرة الدنش

الشيف / بكير المصرى   المقاديرالعجينه 2 نصف كوب دقيق -1 بيضه – فانيليا -ربع …