الرئيسية / مقالات / فى بيتنا مراهق

فى بيتنا مراهق

فى بيتنا مراهق

بقلم د.غادة الطحان

العديد من الأشخاص يقعون بخطأ كبير دون الشعور بهذا الخطأ ؛

حيث يظنون أن الأبناء يظلون على نفس الوتيرة والطبيعة التى خلقوا عليها من طبائع وسلوكيات وفطرة

فطرة الأشخاص شديدة الجوهرية التى تحمل أقوى صفاتهم هى فقط التى تظل عالقة بتراكيب شخصيتهم

وباقى السلوكيات تتعدل تمام ومن الممكن تعاود مرة أخرى بعد العبور من فترة المراهقة ؛

لكن مجمل السلوكيات تتعدل وتختلف عن ماهو معتاد من أبنائنا وهنا تحدث الصاعقة والذوبعة الدرامية تبدأ داخل المنزل وذلك لأن الأبوين يشاهدون أبنائهم بصورة غير طبيعية وبشكل غير ماهو معتاد عليه بأمور حياتهم

يبدأ الأبوين بمشاهدة علامات التمرد ؛ والحرص الشديد على ممارستهم الواسعة للخصوصية حتى وإن كانت هذه الخصوصية متعلقة بأمور تافهة أو أقل من العادية والحدة والتشبس بالرأى

والتعود على النظر للأخرين وأجراء عملية مقارنة مستمرة بالأخرين ؛ والحدة بالردود والصرامة بالرأى

هنا تبدأ عملية الربكة للوالدين والشعور بالضجة والظن أنهم فشلوا فى تربية أبناءهم وأن زمام الأمور إنفلت من بين أيديهم وتبدأ عملية كركبة كبيرة

هنا يستلزم التوضيح أن كل مايحدث للأبناء أثناء مرحلة المراهقة هو شيء طبيعى جدا ولا علاقة له باسلوب تهذيب او تربية او فوارق إجتماعية ؛

كل الموضوع هو عملية أثبات ذات والشعور بالكيان المستقل وذلك بسبب التغيرات الجسمانية بهذه الفترة وبعد مرورها تعاود الأمور لوضعها الطبيعى.

 

فى بيتنا مراهق

عن hend Abozed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإطلالة 808 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 808 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 808 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – يوصينا السيد المسيح ...