الرئيسية / دين / في مثل هذا اليوم ولد شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي

في مثل هذا اليوم ولد شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي

كتبت /كريمة إبراهيم
في مثل هذا اليوم ولد الدكتور محمد سيد طنطاوي بقرية سليم الشرقية في محافظة سوهاج. تعلم وحفظ القرآن في الإسكندرية.
توفي في الرياض بالمملكة العربية السعودية صباح يوم الأربعاء 24 ربيع الأول 1431 هـ الموافق 10 مارس 2010.

وقد حصل على الإجازة العالية “الليسانس” من كلية أصول الدين جامعة الأزهر 1958.
ثم عمل كإمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف 1960.
حصل على الدكتوراة في الحديث والتفسير العام 1966 بتقدير ممتاز.
عمل كمدرس في كلية أصول الدين جامعة الأزهر 1968.
أستاذ مساعد بقسم التفسير بكلية أصول الدين بأسيوط 1972، ثم انتدب للتدريس في ليبيا لمدة 4 سنوات.
ثم عين أستاذ بقسم التفسير بكلية أصول الدين بأسيوط في 1976.
ثم عميد كلية أصول الدين بأسيوط 1976.
وفي عام 1980، انتقل إلى السعودية حيث عمل في المدينة المنورة كرئيس لقسم التفسير في كلية الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية.
ثم عين مفتيًا للديار المصرية في 28 أكتوبر 1986، وكان قبلها أستاذا جامعيا وكل المفتين قبله تدرجوا في سلك القضاء الشرعى.
في 27 مارس 1996 عين شيخًا للأزهر.

اعتبر طنطاوي شخصية مبجلة في أوساط كثير من المسلمين حول العالم، إضافة أن فتاويه كان لها تأثيرًا كبيرًا، كما اعتبر عالم دين معتدل، مناصرًا لقضايا المرأة .
هو مجتهد متفوق طوال مشواره التعليمي. تولى الكثير من المناصب القيادية في المؤسسة السنية الأولى في العالم، وله تفسير لكثير من سور القرآن. لكن هناك من اعتبر بعض مواقفه السياسة ليست موفقة .
توفي صباح يوم الأربعاء 24 ربيع الأول 1431 هـ الموافق 10 مارس 2010 في الرياض عن عمر يناهز 81 عاما إثر نوبة قلبية تعرض لها في مطار الملك خالد الدولي عند عودته من مؤتمر دولي عقده الملك عبد الله بن عبد العزيز لمنح جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام للفائزين بها عام 2010. وقد صليَّ عليه صلاة العشاء في المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة ووري الثرى في مقبرة البقيع . وقد نعته الفاعليات الإسلامية في مختلف أنحاء العالم الإسلامي خاصةً مصر .
وأخيرا وبرغم إختلافي مع بعض قراراتك شيخنا ، رحمك الله رحمة واسعة …وهنيئا لك دفنك بالبقيع جوار الحبيب .

Be Sociable, Share!

عن Tamer ahmed

شاهد أيضاً

”جريدة مصر اليوم العربية “ ترسل أجمل التهاني الممزوجة بعبق الورد للإعلامي أحمد رامي بمناسبة عيد ميلاده

دائما نحاول أن ننتهز أي فرصة تجمعنا بأناس نحبهم لنعبر لهم عن مدى الحب والود …

التخطي إلى شريط الأدوات