الرئيسية / حوادث وقضايا / لم يعد أمان لأقرب الأقربون  

لم يعد أمان لأقرب الأقربون  

بقلم / روان صبح. 

بسمة طالبة بالصف الأول  الثانوي التجاري في محافظة الشرقية وأخت لأربع بنات وولد وحيد ، والدها تاجر قطع غيار مشهور بعمل الخير وحب الناس ، ابن خالتها ذهب لبيتهم سأل على والدتها أو والدها ، فقالت إنهم ليسوا بالبيت ، نزل ابن الخالة وبعد دقايق رجع ومعه أحد أخوته وواحد من أصحابه  بحجة أنه نسي مفاتيح السياره  ، دخلت لتحضر معلقة من المطبخ علي أمل أنها تساعده في فتح باب السياره ، دخل خلفها كتفها ثم سألها عن المكان اللذي يخبئ به والدها أمواله  بحكم أنه تاجر قطع غيار ، وانتشرت إشاعة أنه باع بيته بمليون جنيها ، فأجابته بخوف أنه يخبئ الاموال في الشقة اللي التي تعلوهم (الدور الثاني) ، شيطانهم خيل لهم إنها تخادعهم  فكان مصيرها خمس طعنات في الصدر وباقي الجسد  وأيضا  كسر رقبتها عشان يتأكد من وفاتها وأنها بذلك لن تخبر أحد شيئا . 

وعجبي علي زمنا.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اقل من من 24 ساعة البحث الجنائي بالغربية ينجح في فك لغز العثور علي جثة مجهولة الهوية ملقاة ببحر شبين

اقل من من 24 ساعة البحث الجنائي بالغربية ينجح في فك لغز العثور علي جثة مجهولة الهوية ملقاة ببحر شبين

اقل من من 24 ساعة البحث الجنائي بالغربية ينجح في فك لغز العثور علي جثة ...