الرئيسية / شعر / ليلُ الظّلم قد طردَ النّـــــهارا

ليلُ الظّلم قد طردَ النّـــــهارا

ليلُ الظّلم قد طردَ النّـــــهارا

بقلم/ مصطفى سبتة

رأيتُ طِباعَهُمْ سقطت حضيضا
وما وجدوا لأنفسهم قــــــرارا
عليهم هبّت الظّـــــــــلماء لمّا
رضوا بالذّلّ خـــــوفا وانكـسارا
ولولا الخوف ما كنّا قطـــــــيعا
من الغوغاء يرعاه الــسّكارى
يرى الجُبناء أنّ الخـــوف رشدٌ
ومن فقدَ الهُدى أضْحى حمارا
أجيبوا عنْ سُؤالي إن أردتمْ
فأنتمْ قد رأيتـــــمْ ما رأيتــمْ
هل الإنسانُ في وطني سليمٌ
أمِ الأوضاعُ تنْــفي ما زَعــمتُمْ
إليكم يا بني أمّي إليـــــــــكمْ
فبومُ الخوفِ قد هجمتْ عليـكمْ
رضيتُمْ بالهـــــوانِ فكان عاراً
وعِشْتُمْ كالدّجاجِ وما خَجــــلتمْ
أكيدٌ لا حياةَ لمـــــــــنْ أُنادي
فأنتمْ في النّهوضِ قدِ انْهــزَمْتـُمْ
نلومُ على الفــــساد الآخرينا
ونحنُ من الزّنـــاةِ المُفــسدينا
ألم ترَ كيف أصــــــبحنا رِعاعاً
نُعامَلُ كالكــــــلابِ الجائِعينا
نساقُ إلى السّجونِ إذا نبحْنا
ونُضْرَبُُ إنْ رفضْــــنا الذّلَّ فينا
وُصِفْنا في الشّعوبِ بكلّ لُؤْمٍ
وصرْنا منْ كِبار المــــــــارقينا
فلا والله لنْ نَجِــدَ انْفراجاً
ومن فقدَ الرّضى رضعَ المُـشينا
ألا تبّاً لمن هجروا الأدبْ
وأضحوا في الحياةِ بلا نسبْ
سألتُ الدّهرَ عنهمْ في زماني
فقال ليَ اليـــــهودُ هم العربْ
ألم تر أنّهمْ فقدوا لســـــــاناً
بهِ الفــــــرقانُ علّمــنا الأدبْ
وهاموا في الحــــياة بلا بيانٍ
على عكـسِ القَديمِ من الحقبْ
فوا أسفي على عربٍ تردّوا
فصاروا في الخــلائق كالحطبْ
نعيش على التّآمُرِ والفــتنْ
ونكرهُ أن يكـــــونَ لنا وطنْ
نسينا وحدةَ الــخلاّقِ فينا
وعشـنا في الحياة بلا زمــنْ
وفي وطنِ العروبةِ قد فقدْنا
مَطامِحَ وحدةٍ تُنْــهي المحنْ
وشقَّ عليّ أنْ أحْيا لقــيطاً
وأصلي قد تَشبْرقَ بالوهــنْ
سألتُ الله أنْ تلدَ الأَيامى
رجالاً في الـحياةِ لهمْ ثمـنْ

Be Sociable, Share!

عن Abd Elhlwy

شاهد أيضاً

أنت الأميرة والجديرة

أنت الأميرة والجديرة بقلم/ مصطفى عبدالحميد قلبي سواك ِ على البسيطة ِ لا يَرى ولغير …