الرئيسية / مقالات / مولد الهدى والنور ..  ذكرى مولد النبى محمد صلى الله عليه وسلم

مولد الهدى والنور ..  ذكرى مولد النبى محمد صلى الله عليه وسلم

مولد الهدى والنور ..  ذكرى مولد النبى محمد صلى الله عليه وسلم

كتب .. حماده مبارك

لقد اذن الله سبحانه وتعالى، إن يأتى الفرج على الأمة الإسلامية بظهور مولد الرســول محمد صلى الله عليه وأله وسلم، هذا الفتى الذي أخرج الأمة من الظلمات إلى النور، وذلك من خلال ظهور العلامات الدالة على أنه سيكون له شأن عظيم في مستقبل هذه الأمة.

ومن هذه العلامات التي نظر إليها الراهب (بحيرا) ورســول الله صلى الله عليه وأله وسلم ،مع عمه أبي طالب، فقال الراهب بحيرا إن هذا الفتى سيكون له شأن عظيم، وفعلا تحولت التنبوءات والرؤيا إلى حقائق دامغة بمولد الهدى وغيرها من العلامات التي نظر إليها الحكماء.

وفعلا تحققت تلك العلامات بنزول الوحي على رســول الله صلى الله عليه وأله وسلم ، بقوله تعالى ،إقرأ، فقال عليه الصلاة والسلام ما أنا بقارئ فقال ،إقرأ باسم ربك الذي خلق، خلق الإنسانَ من علق إقرأ وربك الأكرم.. إلى نهاية السورة، ثم بعد ذلك نزل قول الله تعالى ،إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون، وقال جلَ شأنه ،إنا نحن نزلنا عليك القرآن تنزيلا.

وتحمل المسئولية الكاملة في نشر دين الله، ودافع عن الإسلام ونشره بشكل مبسط بين القبائل من قريش وغيرها ،على الرغم من مواجهة الصعوبات والعراقيل من قبل أعداء الله إلا أن الرســول صلى الله عليه وأله وسلم ،كان يتحمل كل المشاق والمتاعب من قبل كفار قريش، ولكن الله سبحانه وتعالى كان الحامي له ولأصحابه بدليل أنه عندما كان كفار قريش يلاحقونه هو وصاحبه أبو بكر الصديق ،هربا إلى الجبل وجاءوا يتطلعون نحو الجبل، فقال أبوبكر يا رســول الله لو نظر أحدهم تحت قدميه لرأنا فقال،، يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما،، وغيرها من المعجزات، أيضا حينما نام الإمام علي بن أبي طالب –عليه السلام- في فراش الرســول صلى الله عليه وأله وسلم ، وجاء الكفار أعداء الإسلام ، إلى مقر الرســول صلى الله عليه وأله وسلم ، يريدون النيل منه، فنال منهم النعاس وناموا في باب المقر الرئيسي لنبي الهدى محمد صلى الله عليه وأله وسلم ، وهذه تعتبر معجزة ولنأخذ العبر والعظات والدروس المستفادة من حياته صلى الله عليه واله وسلم.

فلو نظرنا إلى الأحداث والغزوات التي خاضها النبي صلى الله عليه وأله وسلم ،سنجد أنه القائد والمعلم في إدارة شئون الأمة ، حين كان يئن لأنينها وحكيم في إدارتها ويفرح لفرحها بالانتصارات التي كانت تتحقق في عهده صلى الله عليه وأله وسلم.

وبهذا الذكرى الطيبة ، تتقدم جريدة مصر اليوم العربية ، وجميع العاملين بها ، عنهم رئيس مجلس الإدارة الاعلامى احمد رامى ، ونائب رئيس مجلس الإدارة الدكتورة غادة الطحان ، ورئيس التحرير الكاتب الصحفي عصام الشربينى ورئيس قطاع الاخبار، الأستاذة منى الحديدى، الاستاذ حماده مبارك ، بخالص التهانى، للأمة الإسلامية، ولشعب مصر العظيم، بمناسبة ذكرى مولد الهدى نينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

داعيين المولى عزو وجل أن يعيد هذة الذكرى العطرة ، علينا جميعا بالخير واليمن والبركات.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإطلالة 813 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 813 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 813 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – كثير من الناس ...