الرئيسية / أخبار محلية / تعليم وجامعات / ندوة تطبيقات البيوتشار والفيرمى كمبوست فى الزراعة

ندوة تطبيقات البيوتشار والفيرمى كمبوست فى الزراعة

ندوة تطبيقات البيوتشار والفيرمى كمبوست فى الزراعة 

 

كتبت : نجلاء احمد 

تحت رعايه الأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوه رئيس جامعة الإسكندرية والأستاذ الدكتور وائل نبيل نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب

الأستاذ الدكتور اشرف الغندور نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والقائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة

الأستاذ الدكتور أحمد عبدالفتاح عميد كلية الزراعه ساباباشا

والأستاذ الدكتور إيمان عياد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والقائم بتيسير أعمال وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب

نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة اليوم الموافق الاثنبن ٢١ نوفمبر 2022 بقاعة المؤتمرات بالكلية

ندوة بعنوان تطبيقات البيوتشار والفيرمى كمبوست فى الزراعة

Applications of biochar and vermicompost in agriculture

 

بحضور الدكتورة مروه علام مدرس الألبان بقسم علوم الأغذية بالكلية والمدير التنفيذى لوحده القياس والتقويم والسيد الدكتور راغب محمد جاب الله العادلى

مدرس الاراضى والمياه قسم الأراضى والكيمياء الزراعية

 

تحدث عن البيوتشار هو (الفحم الحيوي) وهو المادة الناتجة عن حرق المخلفات العضوية النباتية في وسط يفتقر إلى الهواء وتحت ضغط منخفض من الاكسجين

وأوضح انه فحم ناعم خالٍ تمامًا من القطران ويتم إضافته للتربة الزراعية لتحسين خواصها

 

وأكد ان الفحم الحيوي له منافع عديدة للتربة تكمن في تحسين خواصها الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية

فهو يساعد على تهوية التربة ويسهل عملية امتصاصها للماء ويساعدها على تثبيت وتخزين العناصر الغذائية في الجذور

والفحم الحيوي يصنع حاليًا بالطرق الحديثة في عديد من دول العالم

ويعدّ من أفضل أنواع السماد الأخضر بالإضافة إلى توفيره الحل المثالي لمشكلة القمامة التي تهدد البيئة

 

وتم تعريف الفيرمى كمبوست هو من افخر أنواع السماد العضوي في العالم المعروف حتى الآن ويتكون من

الفضلات التي نتجت عن تناول الدود للمواد العضوية وتسمى (Worm Casting)

 

الكمبوست

هو عن عبارة تحلل المواد العضوية سواء مخلفات الحيوان أو النبات ويكون فقيراً من ناحية العناصر الكبرى والصغرى

ولا يكفى وحده لتغذية النبات وكذلك توجد في الكمبوست مسببات الامراض المجهرية،

 

الفيرمى كمبوست

فهو ناتج عن عملية هضم بعد التحلل الكامل للمادة العضوية بالإضافة لقدرة الدود على التغلب وهضم المتبقيات الضارة الموجودة في المادة العضوية

وهذا السماد كافي وحده لسد احتياجات النبات من العناصر الكبرى الصغرى

ويعمل كذلك على تيسير وتخليب العناصر الصلبة الموجودة في التربة ما يسهل على النبات إمتصاصها والإستفادة منها

 

تأثير الفيرمى كمبوست يظهر في خلال فترة بسيطة جدا من بداية إستخدامه وقد تقل عن أسبوع أما الكمبوست فإن تأثيره يظهر بعد فترة أطول بكثير

الفيرمى كمبوست لا يمد النبات بما يحتاجه من العناصر الكبرى والصغرى فقط بل يمد التربة بمجموعة كبيرة جدا من البكتيريا التي لها وظائف متعددة مهمة للنبات

وفى الختام فتح باب الاسئله والرد عليها

وكرم سيادة العميد الدكتور راغب محمد جاب الله ووجة الشكر والتقدير لمجهوده ومعلوماته القيمه

 

ندوة تطبيقات البيوتشار والفيرمى كمبوست فى الزراعة ندوة تطبيقات البيوتشار والفيرمى كمبوست فى الزراعة

عن hend Abozed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس جامعة المنصورة يتفقد عمليات تطوير وحدات كلية طب الأسنان

رئيس جامعة المنصورة يتفقد عمليات تطوير وحدات كلية طب الأسنان كتبت : مني الحديدي تفقد ...