الرئيسية / أرشيف الوسم : الإطلالة

أرشيف الوسم : الإطلالة

الإطلالة 883 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 883 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 883 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – هناك مقولة تقول “أن الإنسان الذي لا يقتنى الإنسحاق، ليس هو تائبًا بالحقيقة” ولذلك السيد المسيح علمنا قائلا ” تعلموا مني لأني وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم” فالانسان والتواضع طريق السماء لذلك يوصي القديس بولس الرسول اهل ...

أكمل القراءة »

الإطلالة 879 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 879 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 879 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – من خلال دراسة الكتاب المقدس تمر علينا كلمة لا تخف وهي عددها يصل إلى عدد ايام السنة لأنه بالفعل وعد الاهي يطمن النفوس البشرية وعد اعتبره دعم قوي لكل إنسان يعيش في مخافة الله دعم في طمأنينة ومؤازرة ...

أكمل القراءة »

الإطلالة 875 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 875 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 875 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – يوصينا الكتاب المقدس برعاية الوالدين وإكرامهم فيقول” أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ كَمَا أَوْصَاكَ الرَّبُّ إِلهُكَ، لِكَيْ تَطُولَ أَيَّامُكَ، وَلِكَيْ يَكُونَ لَكَ خَيْرٌ علَى الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ” وكذلك يوصينا القديس بولس الرسول “أَيُّهَا الأَوْلاَدُ، أَطِيعُوا وَالِدِيكُمْ فِي الرَّبِّ ...

أكمل القراءة »

الإطلالة 873 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 873 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 873 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – يوصيا الكتاب المقدس بالإبتعاد عن الصداقات الردية فيقول” المعاشرات الردية تفسد الأخلاق الجيدة لذلك لابد أن نقر وتعترف إن إختيار الأصدقاء يتطلب الي عدم التسرع في الإختيار فالأمر يحتاج إلى حكمة وتريث فيدالإختيار فإنْ كان هناك توفيق في ...

أكمل القراءة »

الإطلالة 872 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 872 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 872 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – أبينا داود النبي والملك يقول في سفر المزامير “طوبى لكل من يتقّي الربّ ويسلك في طرقه” وهذا يعني أن الإنسان الذي يحيا في تقوي الله ويتقي الله في كلامه وسلوكه وتصرفاته ومعاملاته يشبهه الكتاب المقدس أنه مثل الشجرة ...

أكمل القراءة »

الإطلالة 871 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 871 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 871 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – الكتاب المقدس لم يترك أمرا الا وتحدث عنه حتى الشهادة الكاذبة تحدث عنها قائلا “شاهد الأكاذيب لا يعتبر والأكثر من ذلك أوصى بأن لا نشهد على غيرنا شهادة زور، مهما كانت عواقب قول الحقيقة، وهنا نذكر أنفسنا بقول ...

أكمل القراءة »

الإطلالة 870 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 870 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 870 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – إن فضيلة المحبة تعتبر أروع نبتة في بستان الفضائل المسيحية وقيل أيضا أن المحبة أم الفضائل ولهذا كانت رسالة السيد المسيح رسالة سلام ومحبة كان يجول بين الناس بكل الحب يصنع خيرا لهم و ينشر المحبة، بكل معانيها ...

أكمل القراءة »

الإطلالة 869 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 869 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 869 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – في عظة السيد المسيح على الجبل، قال كلمات جليلة منها”سراج الجسد هو العين، فإن كانت عينك بسيطة، فجسدك كله يكون نيِّرا، وإن كانت عينك شرّيرة، فجسدك كلّه يكون مظلمًا” وهناك تفسيرات عد يدها منها مثلا أن العين الشبعانة ...

أكمل القراءة »

الإطلالة 868 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 868 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب - ما أعظم المحبة، المحبة قال عنها أنها أم الفضائل فمن يمتلك المحبة يمتلك فضيلة حب كل الناس بدون تفرقة وبدون مقابل وبدون خوف فمن إقتني فضيلة المحبة إقتنى كنز عظيم لا يفنى. فمن احب شخص لا يريد ان يوذيه أو يسبب له مضايقات أو ضرر بل يسعى بقوة أن يدخل السعادة لقلب محبيه الإيمان بدون محبة هو إيمان منقوص ولذلك يقول بولس الرسول عن المحبة"إن كان لى كل الإيمان حتى أنقل الجبال ولاكن ليس لى محبه فلست شيئا" فالمحبة هنا اعظم من نقل الجبال. ولذلك الوصية البارزة بالكتاب المقدس عن المحبة هي " تحب الرب الهك من كل قلبك و فكرك وأيضا تحب قريبك كنفسك" القديس يوسف الصديق قدم لنا نموذج مثالى في المحبة لإخوته رغم رغم ما فعلوه به من حقد وكراهيه وباعوه وعاش غريب والقي فى السجن ومع ذلك استقبلهم بكل الحب لان قلبه ملى بالمحبة والسلام فالإنسان الممتلء بالمحبة لا يعرف الحقد والكراهية وليس لهما مكان فى قلبه، تعامل مع إخوته حسب قول السيد المسيح القائل" لا تقابلوا الشر بالشر بل قابلو الشر بالخير" لم يتذكر القديس يوسف الصديق من اهانة أخواته أي شيء ولكن كل مات كره هي وصية السيد المسيح "وصيه جديده انا أعطيكم أن تحبوا بعضكم بعض كما أحببتكم" وتذكر أيضا "لتصر كل أموركم فى محبة" وأيضا وادين بعضكم بعضا بالمحبه الاخويه مقدمين بعضكم بعضا فى الكرامة" جريدة مصر اليوم العربية تشارك بإطلالة للقمص بطرس بطرس وكيل عام مطرانية كفر الشيخ وعضو الأمانة العامة لبيت العائلة المصرية بعنوان كلمة وآية.

الإطلالة 868 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – ما أعظم المحبة، المحبة قال عنها أنها أم الفضائل فمن يمتلك المحبة يمتلك فضيلة حب كل الناس بدون تفرقة وبدون مقابل وبدون خوف فمن إقتني فضيلة المحبة إقتنى كنز عظيم لا يفنى. فمن احب شخص لا يريد ان ...

أكمل القراءة »

الإطلالة 867 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية

الإطلالة 867 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب - يوصينا الكتاب المقدس أن نحيا دائما حياة الشكر في ذكرنا دائما بهذه الكلمات" اشْكُرُوا فِي كُلِّ شَيْءٍ"، لأَنَّ هَذِهِ هِيَ مَشِيئَةُ اللهِ" ومعني هذه الكلمات أن يكون الشكر هو أسلوب حياة بالنسبة لنا، يفيض تلقائياً من قلوبنا وأفواهنا، بكل محبة ورضا وقناعة وليست عن إضطرار، فالشكر الدائم لا يحتاج إلى سبب واضح محدد، وما أكثر الأسباب في حياتنا التي تستحق الشكر. والإنسان المختبر لحياة الشكر لانه يقدر النعمة والبركة، لأنه ليست عطية بلا زيادة إلا التي بلا شكر"لأن جميع الأشياء هي من أجلكم لكي تكون النعمة وهي قد كثرت بالأكثرين تزيد الشكر لمجد الله" ويقول القديس ماراسحق في هذا الشأن "ليست موهبة بلا نمو وإزدياد إلا التى ينقصها الشكر . فم يشكر دائما يقبل البركة من الله تعالى ، وقلب يلازم الحمد والشكر تحل فيه النعمة." فالتسبيح والشكر هو التعبير عن الإعتراف بالجميل لما يقدمه الله لنا ونتيجة الشكر والتسبيح يغمر الله بركته وعطيته للإنسان أكثر فأكثر . الخلاصة: يجب أن نكون شاكرين لأن الله مستحق شكرنا، ومن حقه أن نشكره من أجل" كُلُّ عَطِيَّةٍ صَالِحَةٍ وَكُلُّ مَوْهِبَةٍ تَامَّةٍ" وعندما نكون شاكرين، هو تأكيد على أن كل الأشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله" وهنا نستعرض معا بعض آيات الكتاب المقدس" اشُكْرًا ِللهِ عَلَى عَطِيَّتِهِ الَّتِي لاَ يُعَبَّرُ عَنْهَا" وأيضا"أَشْكُرُ إِلهِي عِنْدَ كُلِّ ذِكْرِي إِيَّاكُمْ" "لاَ تَهْتَمُّوا بِشَيْءٍ، بَلْ فِي كُلِّ شَيْءٍ بِالصَّلاَةِ وَالدُّعَاءِ مَعَ الشُّكْرِ، لِتُعْلَمْ طِلْبَاتُكُمْ لَدَى اللهِ" "وَاظِبُوا عَلَى الصَّلاَةِ سَاهِرِينَ فِيهَا بِالشُّكْرِ" جريدة مصر اليوم العربية تشارك بإطلالة للقمص بطرس بطرس وكيل عام مطرانية كفر الشيخ وعضو الأمانة العامة لبيت العائلة المصرية بعنوان كلمة وآية.

الإطلالة 867 للقمص بطرس بعنوان كلمة وآية كتب : فريد نجيب – يوصينا الكتاب المقدس أن نحيا دائما حياة الشكر في ذكرنا دائما بهذه الكلمات” اشْكُرُوا فِي كُلِّ شَيْءٍ”، لأَنَّ هَذِهِ هِيَ مَشِيئَةُ اللهِ” ومعني هذه الكلمات أن يكون الشكر هو أسلوب حياة بالنسبة لنا، يفيض تلقائياً من قلوبنا وأفواهنا، ...

أكمل القراءة »